موقع ووردبريس عربي آخر

الموسم الفلاحي بجهة تادلة-أزيلال كان إيجابيا بالنسبة لأهم سلاسل الإنتاج

المحيط الفلاحي : أفاد المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بجهة تادلة – أزيلال بأن حصيلة الموسم الفلاحي 2014-2015 ” كانت إيجابية بالنسبة لأهم سلاسل الإنتاج الفلاحي”.

وحسب معطيات للمكتب، فإن هذه النتائج الإيجابية تعزى إلى تفعيل توجهات المخطط الفلاحي الجهوي، الذي يندرج في إطار مخطط (المغرب الأخضر)، و ذلك من خلال قيام المصالح الفلاحية الجهوية التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري خلال الموسم الفلاحي 2014 – 2015 بمجهودات جبارة لتأطير الفلاحين في مختلف المجالات، والتي تكللت بتحقيق “حصيلة جد إيجابية”.

و أوضحت المعطيات أن التساقطات المطرية المهمة، التي عرفتها الجهة خلال الموسم الفارط، والتي بلغ مجموعها 380 ملم، أي بزيادة 27 في المائة مقارنة مع موسم عادي، مكنت من تحقيق نتائج جد مشجعة بالنسبة لأهم سلاسل الإنتاج، حيث ناهز إنتاج الشمندر السكري مليون طن وفاق إنتاج الحبوب 12 مليون قنطار، بالإضافة إلى إنتاج 316 ألف قنطار من البذور المختارة للحبوب.

و أضافت أن إنتاج الحوامض بلغ 383 ألف طن، كما يرتقب تحقيق إنتاج 217 ألف و800 طن من الزيتون و60 ألف و260 طن من التفاح، مبرزة أن المخطط الفلاحي الجهوي، الذي عرف انطلاقة ناجحة منذ سنة 2009 ، يعرف تقدما ملحوظا، وذلك بإنجاز وانطلاق 77 في المائة من المشاريع المبرمجة في أفق 2020، منها 18 مشروعا بالدعامة الأولى و 36 مشروعا بالدعامة الثانية.

و ذكرت المعطيات أن جهة تادلة – أزيلال تعرف أوراشا كبرى، منها مشروع التحويل الجماعي للسقي الإنسيابي إلى السقي الموضعي، الممتد على مساحة 10.235 هكتار، الذي عرفت فيه الأشغال تقدما بنسبة 80 في المائة بخصوص الشطر الأول، إلى جانب مشروع قطب الجودة الغذائية الممول من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري، والذي بلغت نسبة أشغاله 60 في المائة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.