موقع ووردبريس عربي آخر

الموسم الفلاحي 2010-2011: تقديم التدابير المتخذة لفلاحي إقليم الدريوش .

0

الناظور : شكلت التدابير المتخذة لضمان سير جيد للموسم الفلاحي 2010-2011 محور النقاشات التي ميزت اليوم التحسيسي الذي نظم أمس الخميس بميضار (إقليم الدرويش), لفائدة فلاحي المنطقة.

وقد مثل اليوم التحسيسي, الذي نظمته المديرية الجهوية للفلاحة بالجهة الشرقية بحضور عامل إقليم الدريوش السيد جمال خلوق, مناسبة للمشاركين, من بينهم عدد من المنتخبين وممثلي الغرف المهنية, مناسبة لإطلاع فلاحي المنطقة على المبادرات التي قامت بها الوزارة الوصية وشركاؤها لتطوير الفلاحة التي تعد قطاعا محوريا في اقتصاد إقليم دريوش.
وأكد المدير الجهوي للفلاحة السيد عبد الرحمان النايلي أن إقليم الدريوش يزخر بمؤهلات فلاحية هامة ينبغي الاستفادة منها, مضيفا أن التجهيزات المتوفرة أو المترقب الحصول عليها بالمنطقة ستساعد على إعطاء نفس جديد للقطاع والمساهمة في عصرنته.
وذكر السيد النايلي بأنه تم اتخاذ سلسلة من التدابير على مستوى الإقليم على غرار أقاليم أخرى بالجهة الشرقية, لضمان انطلاقة ناجحة للموسم الفلاحي 2010-2011, مشيرا على الخصوص إلى التموين بعوامل الإنتاج وتدبير مياه السقي وتأطير الفلاحين وتسهيل الولوج إلى المساعدات الممنوحة من قبل الدولة.
وفي إطار مخطط المغرب الأخضر, أكد المدير الجهوي أن مشروعين لغرس أشجار الزيتون على مساحة تمتد ل5100 هكتار كانت مخصصة للحبوب, يوجدان في طور الإنجاز, مضيفا أنه سيتم تحويل 11 ألف هكتار إضافية على مدى خمس سنوات ابتداء من السنة القادمة.
وقد عرف هذا اليوم التحسيسي تقديم العديد من العروض التي ناقشت المساعدات والقروض الموجهة للفلاحين, والاستعدادات الجارية لعملية الحرث, إضافة إلى المبادرات المتخذة في إطار المخطط الأخضر على صعيد المنطقة.
وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم على مستوى الجهة الشرقية إنجاز 77 مشروعا تهم مختلف فروع الإنتاج النباتي والحيواني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.