موقع ووردبريس عربي آخر

الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس ورهان الفلاحة الأجتماعية التضامنية

0

 

تحتضن العاصمة الأسماعيلية  مابين 28 أبريل إلى 2 ماي   2010  الدورة  الخامسة للملتقى الدولي للفلاحة بفضاء صهريج السواني .و حسب  المسؤولين  من المتوقع أن يستقطب المعرض هذه السنة  حوالي 700 ألف زائر و713عارض منهم 121 عارض أجنبي يمثلون 21 بلدا منها فرنسا التي ستشارك ب112 مقاولة مقابل 20 خلال الدورة الأولى. وإيطاليا  التي ستشارك ب 12 مقاولة فلاحية .
وما يميز الدورة الخامسة للمعرض الدولي للفلاحة بالإضافة إلى تفعيل مخطط المغرب الأخضر هو التحدي الذي قطعه المغرب على نفسه ويتمثل في تحقيق نمو فلاحي وتدبير مستدام للبيئة وهو ما يفرض بالتبعية القيام بالعديد من الإجراءات من قبيل فك الارتباط بين تحقيق النمو ومستوى استعمال الموارد الغير المتجددة والعمل على تأسيس تنمية مستدامة والعمل على تطوير الاستغلاليات المنتجة والقائمة على الارتباط بنظام بيئي محلي إلى جانب تقوية الجوانب البيئية في ممارسة الفلاحة أي الخدمات غير المسبوقة التي تنشأ عنها ، وقد بينت السياسات المتبعة حاليا على المستوى الاستراتيجي أن المسؤولين أصبحوا واعين بخطورة ما يمثله الجانب البيئي وتأثيراته السلبية في هذا المجال.
وتراهن الدورة الخامسة على كسب المزيد من النجاح والاستفادة من الخبرة والتجارب الأجنبية في هذا المجال سيما وأن الاقتصاد المغربي مطالب بتحقيق نمو قوي حتى يدعم مكانته في الاقتصاد العالمي وتدارك التأخير المسجل في مجال التنمية البشرية ، ذلك أن الرهان الفلاحي بقوم على ضرورة أن يحتل هذا القطاع مكانته الحقيقية كفاعل أساسي لتنمية وتحفيز الاقتصاد الوطني حيث توضح التوجهات والمخططات الحكومية رغبتها في تقوية هذا القطاع وعلى تحفيز الفاعلين الفلاحيين واستقطاب المستثمرين المحليين والدوليين على الاستثمار في هذا القطاع .

و يشكل انعقاد المعرض الدولي للفلاحة بمكناس لهذه السنة التي تزامنت مع أشهر التساقطات المطرية التي سبقت إلى مستويات غير مسبوقة بالنتائج الايجابية لتفعيل “مخطط المغرب الأخضر” إذ لم يستثن في محور تنظيمه اتخاذ شعار “البيئة و الماء من خلال اتفاقيات شراكة بين عدد من الجهات و الوزارات المعنية لأجل تعبئة وسائلها لانجاز المشاريع المندمجة و تحديد الإجراءات التي يتعين اتخاذها في مجال ترشيد استهلاك و تنمية الموارد المائية على أساس مبادئ التنمية المستدامة ..

 إذ أصبح الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب  الذي ينظم بعاصمة الفلاحة مكناس  في دورته الخامسة ،يشكل فرصة  لجميع مهيني  القطاع الفلاحي  للألتقاء  قصد تبادل الخبرات  والتجارب . وتوضيح رؤية مستقبلية  للفلاحة المغربية  كما يهدف إلى  التطرق إلى المشاكل  العامة المتعلقة  بتنمية  المجال. والتفكير سويا في التحديات  التي تواجه القطاع  الذي يتعين أن يكون دائما  قادرا على التكيف مع متقلبات السوق العالمية .

سبعة أقطاب ممثلة  لخصوصيات الفلاحة المغربية . ويتوخى الملتقى  من إعطاء  نظرة شاملة عن الأمكانيات  التي تزخر بها بلدنا ، وذلك من خلال  مجموعة متنوعة من المعروضات التي سيتم تقديمها على هامش دورة هذه السنة .

* قطب الآلات: ستعرض مجموعة من الآلات  التكنولوجية المبتكرة.والآلات المساعدة على تحسين مستوى المردودية  والتحكم في المصاريف في هذا القطب .الذي سيخصص لمهنيي الآلات الفلاحية  ومواد التجهيز والأستغلال .بحيث سيكون جناحا لعرض أكثر الحالات تطورا في المجال الفلاحي .

*قطب الطبيعة .البيئة الحياة:  يضم هذا القطب  جميع الأنشطة المرتبطة بالطبيعة ، كالصيد البري والبستنة  والأنشطة المرتبطة بها وسيجمع كل الراغبين  في البقاء قريبين  من الطبيعة سواء لارتباطذلك بهوايتهم أو بطريقة عيشهم ، وستعرض التجهيزات الخاصة بإعداد المساحات الخضراء  والغابات .والمنتجات الموجهة للحدائق  والمشاتل ومواد ومعدات الصيد .بالأضافة إلى المعدات الخاصة بصيد الأسماك…..

*قطب المنتوجات الفلاحية  ورواق  زيت الزيتون .سيكون هذا القطب  فضاء  متميزا ستعرض فيه مجموعة متنوعة من المنتجات الطرية  والمصنعة بشكل أولي .حيث سيتم تقسيمه إلى  مجموعة من العروض  ، كالزيوت والصحة بالأضافة إلى تشكلة  متنوعة من الأعشاب ، أما قطاع الصناعات الغذائية  سيكون حاضرا ممثلا من خلال صناعة اللحوم،ومنتجات الألبان ، والمشروبات .

*قطب التجهيزات  الفلاحية : يغطي الحاجيات المتعلقة  بالتجهيزات  النباتية  والبدور  ومستلزمات  الري والبيوت  البلاستكية….أما من حيث إنتاج المحاصيل الفلاحية  فإن الأمر يتعلق بمجالات  الأنشطة  التالية، الأسمدة والمخصبات ،الأدوية النباتية ، المواد البيولوجية ، البذور والنباتات المختارة ، تجهيزات الري  معدات  المشاتل  ومستلزمات  البيوت البلاستيكية ن مختلف  الوسائل  والمنتجات  التي تستعمل  في قطاع  الزراعة

*خدمات : مكاتب الدراسات العاملة  في المجال الفلاحي

*قطب تربية المواشي : سيشكل هذا القطب الأمتداد  الحي للمعرض الدولي للفلاحة  وسيعرف  هذا الجناح تنظيم  مسابقة بين المربين ، وسيحتضن المجالات التالية

تربية البقر  ستعرض سلالات عالمية من الأبقار  في هذا المعرض الدولي . حيت سيتم إستعراض  جودتها  وإمكانيات التي تتوفر عليها  سواء على مستوى  إنتاج الحليب او اللحوم .

تربية الأغنام والماعز ، سيتم  عرض مجموعة من السلالات  التي إستقدمت  من مختلف الجهات  والمناطق .هذه المنتجات  التي تبقى غير حاضرة في جميع قنوات  التوزيع العادي تعتمد مسلكا  خاصا  يشار فيه إلى  علامات الجودة  والمنشأ  وهو فضاء يعكس بجلاء  تميز قطاعنا الفلاحي  وجودة منتجاته ، مما يضع بلادنا  في صف الريادة على صعيد  العديد من المنتجات .

*قطب جهات المغرب : سيكون هذا القطب  فضاء  لأكتشاف  الثروات  الفلاحية  المغربية وسيعطي نظرة  شاملة  عن الأمكانيات  التي تتمتع بها  الجهات 16 للملكة . التنوع  الجغرافي ، وإختلاف المناخ والعادات  وسيكون الجناح  مكانا سيمكن الزائر  من التعرف  اكثر  على المنتجات الفلاحية المغربية التي تتميز بها .

اما بخصوص المناظرة  الثالثة  للفلاحة  التي ستنعقد هذه السنة تحث شعار  الفلاحة التضامنية  من أجل ترسيخ  الجودة، والتي ستنعقد  يوم 27 ابريل  حول موضوع  مركزي  يتعلق  بالفلاحة  التضامنية  في مخطط المغرب الأخضر  وسيمكن برنامج  هذه الدورة  من إبراز دينامية  التنمية  والمؤهلات  وكذا القدرة  على التعبئة  والابتكار  للفلاحة  التضامنية  كقوة حية على المستوى المحلي .

 عادل العربي  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.