موقع ووردبريس عربي آخر

المغرب يشارك في معرض الفلاحة السعودي من 15 إلى 18 شتنبر الجاري

0

المحيط الفلاحي : يشارك المغرب، للمرة الأولى، في معرض الفلاحة السعودي الذي ستحتضنه العاصمة السعودية الرياض ما بين 15 و18 شتنبر الجاري، وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية المغرب الأخضر، خصوصا الشق المتعلق بتطوير الصادرات الغذائية.

يتوخى المغرب  من خلال مشاركته في الدورة ال 32 لهذا المعرض، عقد شراكات جديدة وكسب حصص جديدة بالسوق، خصوصا من خلال تقديم مقومات المنتوج المغربي وتنوعه وجودته وسمعته على الصعيد الدولي.

سيكون المغرب حاضرا في هذا المعرض بقوة من خلال رواق يمتد على مساحة 190 مترا مربعا، بحضور حوالي 20 مقاولة مغربية، سيكون بإمكانها تقديم مقومات الصادرات المغربية وخصوصياتها، وكذا نسج علاقات للأعمال مع أكبر سلاسل التوزيع والوكلاء الموزعين والمستوردين وتجار الجملة والمراكز التجارية من المملكة العربية السعودية أساسا وباقي بلدان الشرق الأوسط بشكل عام.

و تضم البعثة المغربية، التي سيترأسها السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، كبار المسؤولين بالوزارة وفاعلين خواص بالقطاع الفلاحي، موضحا أن الأمر يتعلق بفاعلين خواص يمثلون قطاعات الفواكه والخضر الطازجة والمنتوجات النباتية المحولة والمنتوجات المحلية والعجائن الغذائية وزراعة الأشجار.

وبالنسبة للمشاركة الأولى للمغرب في هذا المعرض، فإن “تعبئة هذه البعثة القوية من الفاعلين الخواص في القطاع تبرهن بما لا يدع مجالا للشك، على أهمية هذه التظاهرة والأهمية التي يوليها المغرب لتنمية الصادرات الى سوق الشرق الأوسط”، مسجلا أن هذه التظاهرة تمثل أيضا فرصة مهمة من أجل الحديث عن الإمكانيات الإنتاجية للمغرب داخل القطاع وتأمين التواصل مع الفاعلين.

وعلى هامش هذا المعرض ستنظم وزارة الفلاحة والصيد البحري ، بتعاون مع سفارة المغرب بالرياض، لقاء مغربيا سعوديا يوم 15 شتنبر الجاري، ستعقد خلاله لقاءات ثنائية للتبادل بين مختلف الفاعلين داخل المملكتين.

وتعتبر مشاركة المغرب في معرض الفلاحة السعودي 2013 ،  “مناسبة حقيقية لاستكشاف فرص عقد شراكات اقتصادية جديدة، والحديث عن عرض التصدير المغربي، وكذا مزايا ومميزات المقاولات المغربية، مما من شأنه أن يفتح آفاق تطور مهمة بالنسبة للفاعلين في قطاع تصدير الصناعة الغذائية المغربية وإنعاش منشأ المغرب“.

يشار إلى أن المعرض السعودي يعتبر أكبر معرض للفلاحة والصناعة الغذائية على مستوى الشرق، إذ تشير حصيلة 2012 إلى مشاركة 643 عارضا يمثلون 35 بلدا عبر العالم على مساحة امتدت على 15 ألف متر مربع، وشهدت توافد 16 ألفا من الزوار المهنيين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.