موقع ووردبريس عربي آخر

المعرض الدولي للفلاحة بمكناس موعد لا محيد منه لتعزيز قيمة المنتوج الوطني

0

الرباط : اعتبرت الأسبوعيات الصادرة اليوم الجمعة، أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعقد دورته السادسة في الفترة مابين 27 أبريل إلى فاتح ماي المقبل بمكناس، يشكل موعدا لا محيد عنه من أجل تثمين قيمة المنتوج الفلاحي الوطني.

وفي هذا الصدد، أشارت مجلة “أوبسرفاتور دي ماروك” إلى أن المعرض أصبح ” مجمعا للفلاحة، ويستقطب مزيدا من العارضين والمنعشين وخبراء آخرين” مضيفة أن هذه الدورة خصصت للفلاحة التضامنية.

وسجلت الجريدة أن المعرض الذي يشكل ” واجهة للإنتاج الوطني الفلاحي، يمنح كل جهة من الجهات 16 بالمملكة، إمكانية عرض ثرواتها، وتنوع منتوجاتها، ومن جهتها تتمكن البلدان المشاركة من تجديد فرصها في التبادل وربط شراكات جديدة“.

وفي نفس السياق خصصت ” ماروك إيبدو أنترناسيونال” عددا خاصا لهذا الموضوع جاء فيه أنه ” في مواجهة الإكراهات الحالية والتحديات المستقبلية، أصبحت ضرورة تطوير فلاحة عصرية ذات قيمة مضافة كبيرة، من الآن فصاعدا عاملا من الدرجة الأولى للتنمية الاقتصادية “.

وذكرت الأسبوعية أن المعرض سيتيح فرصة مميزة للتبادل الثنائي بين المنعشين المحليين والدوليين في هذا القطاع، وستدفع إلى بناء إطار للتبادل والشراكة التضامنية، وسيمكن في الأخير من تعميق ، بشأن كل قطاع على حدة ، نقاط التقاطع التي سترتكز وتتمحور من خلالها تلك الاستراتيجية الوطنية ( مخطط المغرب الأخضر).

أما أسبوعية ” لانوفيل تربيون” فاعتبرت أن المعرض أصبح خلال عدة دورات فقطمعرضا مرجعيا بالمغرب وافريقيا” ويؤكد المكانة التي أصبح يتبوأها ضمن مواعيد الأحداث الدولية في هذا القطاع.

ونقلت الأسبوعية عن المندوب العام للمعرض السيد جواد الشامي، قوله إن المعرض يسعى لأن يصبح ” قاطرة للتنمية الاقتصادية لخدمة السكان والأراضي“.

وأضافت أنه في هذا السياق يتشبث المعرض بإبراز قيمة خصائص القطاع بهدف تطوير دائم وبناء للمبادلات الثنائية بين المنعشين المحليين والدوليين بالقطاع.

وبدورها ذكرت أسبوعية ” لافيرتي” أن المعرض فرض وجوده مؤخرا في عالم المعارض، مضيفا أن سمعته تواصل كسب تقدير المغاربة وكذا البلدان المجاورة وأخرى. وأشار إلى أن المعرض يشكل موعدا لاغنى عنه للفاعلين في النشاط الفلاحي.

ولاحظت أنه في سياق اقتصادي عالمي يشهد تغييرات متواصلة ، يعتبر المعرض

انعكاسا لتميز مختلف فروع مجالات الفلاحة، وأنه فرصة للفلاحين لإبراز واطلاع الرأي العام والجمهور على أهمية ومكانة مهنتهم في حياتهم“.

وأكدت الأسبوعية أن المعرض يشكل أيضا ” فرصة لعقد علاقات أعمال، وعلاقات عامة، حيث تشارك فيه عدة شركات في مجال الصناعة الغذائية بمعية زبناءها ومزوديها“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.