موقع ووردبريس عربي آخر

المعرض الجهوي الفلاحي الأول للمنتجات المحلية بوجدة

المحيط الفلاحي : تنظم الغرفة الفلاحية بالجهة الشرقية، ما بين 25 و28 دجنبر الجاري بوجدة، المعرض الجهوي الفلاحي الأول للمنتجات المحلية بالجهة تحت شعار “المنتجات المحلية .. كنز الجهة الشرقية”.

وأوضح بلاغ للمنظمين، أن هذه التظاهرة، التي ستنظم تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، وبتعاون مع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمديرية الجهوية للفلاحة بالجهة، تروم بالأساس مواكبة وتعزيز وتقوية دينامية تنمية القطاع الفلاحي في إطار مخطط المغرب الأخضر.

ويهدف أيضا هذا المعرض إلى تثمين المؤهلات الجهوية والوطنية، وتظافر جهود كافة الشركاء لتنمية المنتجات المحلية، وإعداد أرضية لتطوير وتعزيز التكنولوجيا الجديدة، وكذا نقلها على مستوى التثمين والتسويق بشراكة مع الجمعيات والفاعلين في مجال المنتجات الفلاحية المحلية.

وستعرف هذه الدورة مشاركة 65 عارضا من المتوقع أن يزور أروقتها حوالي 10 آلاف زائر أغلبهم من المهنيين بالنظر إلى غنى وتنوع برنامج هذه التظاهرة الذي سيتميز بتنظيم ندوات وورشات حول جودة المنتجات المحلية وتسويقها.

وسيضم هذا المعرض الفلاحي، الذي سيمتد على مساحة 1200 متر مربع، أروقة ستكون مفتوحة أمام المقاولات والشركات لعرض منتجاتها وخدماتها ومعداتها الفلاحية وآخر الابتكارات في مجال تقنيات الانتاج والصناعة الغذائية الفلاحية، إضافة إلى الأبناك ومؤسسات الدعم والغرف المهنية ومكاتب الدراسات.

كما سيتم في إطار هذا المعرض، إقامة فضاء للمنتجات المحلية الخاصة بالتعاونيات الفلاحية، وآخر للندوات والورشات التي سيؤطرها مختصون وخبراء في مواضيع ذات الصلة بالمنتجات المعروضة، بالإضافة إلى فضاء للاستشارة الفلاحية الذي يروم تلقين المنتجين الممارسات الجيدة في مجال الانتاج وكذا اطلاعهم على التقنيات الجديدة.

وتزخر الجهة الشرقية بمنتجات محلية هامة ومتنوعة تجد أصلها في مجال ترابي واسع ومتنوع على مساحة تقدر ب 760 ألف هكتار، حيث تم تطوير العديد منها من طرف الفلاحين ذوي الخبرة الذين منحوا لها قيمة مضافة من بينها (الكليمنتين، زيت الزيتون، العسل، اللوز، الكمأ “الترفاس”، والزعرور “المزاح”، وخروف بني كيل).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.