مجلة المحيط الفلاحي

” الفلاحة ،رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي ” شعار النسخة 14 من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ….

ترأس السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الثلاتاء 2 أبريل مجلس إدارة جمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب وذلك  بحضور رئيس الجمعية السيد طارق السجلماسي وأعضاء مجلس الإدارة.

 وأكد بلاغ صحفي لوزارة الفلاحة توصلت “المحيط الفلاحي” بنسحة منه  أن المجلس قام بتقييم النسخة السابقة من المعرض الدولي للفلاحة التي استقطبت أكثر من مليون زائر، كما استقبلت نسخة 2018 هولندا كدولة شرف، وشهدت تنظيم 33 مؤتمراً والتوقيع على21 اتفاقية، بالإضافة لتغطية واسعة من قبل 500 من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والدولية.

وأبرز البلاغ أن النسخة القادمة المنتظرة في الفترة من 16 إلى 21 أبريل المقبل  ، تمثل من جانبها طموحات متجددة. فتحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سيتم تنظيم هذه النسخة الرابعة عشرة تحت شعار “الفلاحة، رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي“، إلى جانب استقبال نسخة هذه السنة لسويسرا كضيف شرف.

وأضاف المصدر أن المعرض المنظم على مساحة 185000 متر مربع بما فيها مساحة 95000 متر مربع مغطاة، يعد أحد أكبر الفعاليات في إفريقيا، المخصصة للفلاحة وللفاعلين في القطاع الفلاحي، حيث من المنتظر أن يستضيف 1500 عارض يمثلون 60 دولة مشاركة، ويستقطب أيضا مليون زائر. وينظم المعرض حوال 10 أقطاب مختلفة وسيستضيف 300 مؤتمر حول موضوعات مختلفة مرتبطة بالمجال الفلاحي.

خلال ستة أيام من العرض، ستتاح لزوارالمعرض الفرصة لاكتشاف مسابقات للسلالات المختلفة في قطب تربية المواشي، ومسابقة Ring & Showللفروسية، والعديد من الأنشطة الأخرى. كما سيتم تنظيم جائزة الحسن الثاني الكبرى للاختراعات والأبحاث في المجال الفلاحي و”جائزة أفضل جودة لزيت الزيتون البكر الممتازة، بالإضافة لحفل الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية، كما جرت العادة كل سنة، خلال المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

سويسرا ضيف شرف…

تعد سويسرا، أحد أكثر الاقتصاديات تنافسية في العالم، وستُستقبل لأول مرة كضيف شرف في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

يتم استغلال ما يقرب من نصف الأراضي السويسرية في الفلاحة، والتي بدورها توفر أكثر من نصف الأغذية المستهلكة في سويسرا. وتولي سويسرا، التي تعد أيضًا رائدة في مجال الصناعات الغذائية، أهمية كبيرة للبحث والتطوير وتخصص أكثر من 18.5 مليار فرنك سويسري لها سنويًا (ما يقرب من 180 مليار درهم)، أي ما يعادل 3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.