موقع ووردبريس عربي آخر

السيد لحرش : ارتفاع إنتاج الحوامض بنسبة 18 في المائة بجهة الرباط – سلا – القنيطرة..

أعلن المدير الجهوي للفلاحة بجهة الرباط سلا القنيطرة، المحجوب لحرش، يوم الثلاثاء التاسع عشر من دجنبر بالقنيطرة، أن إنتاج الحوامض بالجهة سجل خلال سنة 2023، ارتفاعا بنسبة 18 في المائة مقارنة بسنة 2022.

وأوضح لحرش، في كلمة خلال يوم إخباري حول الوضع الراهن لسلسلة الحوامض، نظمه المعهد الوطني للبحث الزراعي بالقنيطرة، أن سلسلة الحوامض تعد من السلاسل المهمة على صعيد جهة الرباط-سلا–القنيطرة، حيث تحتل الجهة المرتبة الثانية على الصعيد الوطني من حيث المساحة بـ26 ألفا و 400 هكتار، كما تساهم بنسبة 30 في من الإنتاج الوطني.

وأضاف أن هذه السلسلة تلعب دورا اقتصاديا واجتماعيا هاما على مستوى الاقتصاد الجهوي، إذ تعد مصدر الدخل الأساسي لفئة كبيرة من الفلاحين، كما توفر ما يقارب 3.5 مليون يوم عمل.

وفي السياق نفسه، أكد مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي، فوزي البكاوي، أن هذا اليوم يشكل مناسبة للإطلاع على الحالة الراهنة لسلسلة الحوامض على المستويين الجهوي والوطني، مضيفا أنه سيمكن منتجي الحوامض والمهنيين والمستشارين الزراعيين والتقنيين وأطر التنمية الفلاحية من التعرف على مزايا التقنيات والتكنولوجيات الجديدة التي طورها الباحثون بالمعهد الوطني للبحث الزراعي.

وأضاف أن هذا اليوم الإخباري يعد أيضا مناسبة لمناقشة عدد من القضايا والتحديات التي تواجه القطاع فضلا عن تحديد العناصر الاستراتيجية المستقبلية للبحث والترويج لسلسلة الحوامض الوطنية على المستوى العالمي.

وأبرز رئيس المركز الجهوي للبحث الزراعي بالقنيطرة، حسن بنعودة، من جهته، أن المركز الذي يعد من بين الـ10 مراكز المختصة في الحوامض بالمملكة، تمكن من استنباط 7 أنواع مهمة في الحوامض تتميز بجودتها العالية، ومن شأنها تمكين الفلاحين من ولوج السوق الوطنية والعالمية.

وفي ذات السياق، قال مدير الفدرالية البيمهنية المغربية للحوامض، زهري حسن، أن هذا اليوم الدراسي يأتي في ظرفية حساسة تمر بها سلسلة الحوامض نظرا لظروف الجفاف التي تعرفها المملكة، مبرزا أن سلسلة الحوامض تلعب دورا مهما على المستويين الاقتصادي والاجتماعي نظرا لليد العاملة المهمة التي تشتغل بالمجال كما تعتبر موردا هاما لجلب العملة الصعبة.

ويهدف هذا اليوم الإخباري، المنظم بتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط سلا القنيطرة، والفدرالية البيمهنية المغربية للحوامض، إلى تحسين أداء وتطوير صناعة الحمضيات في المغرب، فضلا عن تسليط الضوء على النتائج التي توصل اليها المعهد الوطني للبحث الزراعي في مجال البحث ووضعها رهن إشارة قطاع الحوامض في اطار الاستراتيجية الفلاحية الجديدة “الجيل الأخضر”.

وتضمن برنامج اللقاء تقديم عرضين عن واقع قطاع الحوامض على المستويين الجهوي والوطني، وأربعة عروض تقنية حول تنويع الأصناف والجذور في بساتين الحوامض الوطني، وكذا تطوير طرق المكافحة البيولوجية وغيرها من الطرق البديلة لمحاربة الطفيليات، وتطوير استراتيجيات مستدامة لإدارة الري والتسميد وتخصيب الحمضيات، وتحسين جودة منتجات الحمضيات المصنعة وتنويعها.

كما تضمن البرنامج جولة إرشادية في منصة الحمضيات بالمركز الجهوي للبحث الزراعي بالقنيطرة، بالإضافة إلى جلسة تذوق لثمار أصناف الحمضيات الجديدة للمعهد الوطني للبحث الزراعي.

#المحيط الفلاحي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.