موقع ووردبريس عربي آخر

السيد عزيز أخنوش يجري مباحثات في موسكو مع ‏وزيرة الزراعة الروسية

0

موسكوأجرى وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز اخنوش،اليوم الجمعة في موسكو،مباحثات مع وزيرة الزراعة الروسية السيدة يلينا سكرينيك تمحورت حول التعاون بين البلدين في المجال الفلاحي وما يتصل بالمبادلات البينية الخاصة بالمنتوجات الزراعية.

وتطرق الوزيران،خلال هذا اللقاء الذي حضره على الخصوص سفير المغرب لدى روسيا السيد عبد القادر الأشهب ومسؤولون مغاربة وروس في قطاع الفلاحة وفاعلون اقتصاديون من البلدين،الى المخططات الاستراتيجية للمغرب وروسيا على المستوى الزراعي،وسبل وآليات تسهيل ولوج المنتجات الزراعية المغربية الى السوق الروسية،خاصة على مستوى معايير الصحة والصحة الإنباتية والامتيازات الجمركية والمعايير القانونية الخاصة بالاستيراد.

وبهذه المناسبة،أطلع السيد اخنوش وزيرة الزراعة الروسية على برنامج “المخطط الأخضر”،الذي يعتمده المغرب لتطوير الإنتاج الزراعي والغذائي بشراكة بين القطاع العام والاستثمار المحلي والأجنبي على مدى 10 سنوات،مشيرا الى ان من بين الأهداف الرئيسية للبرنامج هو تحسين المحاصيل الزراعية كما وكيفا وزيادة الصادرات الزراعية وتقليص استخدام المياه.

ويتوقع “المخطط الأخضر”،حسب الوزير،استثمار نحو 4ر1 مليار دولار سنويا لإنشاء 1500 مشروع زراعي،مشيرا الى أن من شأن هذا المخطط أن يشكل أرضية هامة لتعزيز التعاون بين روسيا والمغرب في المجال الفلاحي،وتشجيع الاستثمارات الروسية في المغرب.

وأضاف السيد أخنوش أن المغرب يتطلع الى توسيع مجال التعاون مع روسيا والرفع من حجم المبادلات التجارية في المجال الزراعي وترويج المنتوجات المغربية في الأسواق الروسية على نطاق واسع،خاصة في ظل النمو الذي باتت تشهده هذه الاسواق في السنوات الاخيرة على مستوى حجم المعاملات والمنتوجات المتداولة،مبرزا أن المغرب على استعداد لإيجاد كل الصيغ المناسبة للرفع من قيمة الصادرات المغربية الموجهة نحو أسواق روسيا،وتجاوز عتبة 350 ألف طن من صادرات الخضر والفواكه نحو روسيا المسجلة حاليا.

ومن جهتها،اعتبرت وزيرة الزراعة الروسية أن التعاون المغربي الروسي في مجال الفلاحة راكم خلال عقود من الزمن تجارب هامة يمكن اعتمادها كأساس لتنويع المبادلات التجارية في هذا المجال والرفع من مستواها،وذلك بما يعكس حجم العلاقات الروسية المغربية،وموقع المغرب كأحد الشركاء الهامين لروسيا على المستوى الافريقي.

وأعربت الوزيرة عن استعداد وزارتها لبحث كل الوسائل العملية والقانونية مع الجانب المغربي من أجل تمكين المنتوجات المغربية الزراعية من ولوج الأسواق الروسية،مؤكدة أن المنتوجات الزراعية المغربية من فواكه وخضر وغيرها تحظى باهتمام خاص من لدن المستهلك الروسي.

وفي اعقاب لقائه بالوزيرة الروسية،اجتمع السيد اخنوش والوفد المرافق له مع مسؤولين مركزيين في وزارة الزراعة الروسية،وهمت المناقشات،على الخصوص،مختلف الجوانب التقنية والقانونية الخاصة بالسلامة الصحية للمنتوجات الزراعية وكذا مشاريع الاتفاقيات التي سيتم توقيعها مستقبلا بين البلدين،خاصة الاتفاق الاطار حول الشروط الصحية للمنتوجات الزراعية والصحة الإنباتية الذي من شأنه أن يمكن البلدين من تبني نظم موحدة في مجال معايير الجودة والمراقبة الصحية والبيطرية والصحة النباتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.