موقع ووردبريس عربي آخر

السيد صديقي يعد بدعم الإنتاج للتحكم في الأسعار

قال وزير وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد  محمد صديقي، إنه سيتم اتخاذ إجراءات على مستوى بعض السلاسل، خاصة بالنسبة للمدخلات بهدف التحكم في التكاليف والحفاظ على أسعار المستهلكين في مستوى معقول.

وأوضح المسؤول الحكومي في سياق حديثه خلال ندوة صحافية عقدها  يوم الجمعة 05 ماي، على هامش فعاليات الدورة 15 للملتقى الدولي، عند حديثه عن التطلع إلى إحداث نوع من التوزان بين السياسة الفلاحية والسياسة الغذائىة، عن أن عقود البرامج التسعة عشر التي أبرمت مع الفيدراليات يراد منها تعظيم الإنتاج، بالموازاة مع خفض التكلفة.

وأكد  السيد صديقي على أن الهدف هو العمل  على دعم البذور والأسمدة بالنسبة لبعض السلاسل، متحدثا بشكل خاص عن الحبوب وبعض الخضر، مؤكدا على عن إجراءات نوقشت مع المهنيين، خاصة أن كل سلسلة لها إشكاليتها.

وشدد على أن بعض السلاسل التي ارتفعت أسعارها في العام الحالي مثل البطاطس والطماطم والبصل تلزمها إجراءات خاصة، يتم الاشتغال عليها مع المهنيين بهدف الحفاظ على الأسعار في مستوى معقول في العام المقبل.

غير أن الوزير توقف عند الإكراه المتصل بالماء، حيث قال  بهذا الخصوص: “توسيع المساحات أو تكثيف الإنتاج يواجه إشكالية ندرة المياه، وأؤكد أنه يتم استغلال كل الإمكانيات المتاحة على هذا الصعيد”.

وكان رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قال يوم  الخميس في كلمته بمناسبة التوقيع على عقود البرامج بين الحكومة والفيدراليات الفلاحية البيمهنية : “نحن مع التصدير، لكن مع أن يكون السوق الداخلي ممون بشكل جيد، وأن تكون أثمنة المنتوجات الفلاحية في السوق الداخلي في متناول المواطن”.

ويعتبر الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أحد أبرز التظاهرات في إفريقيا المخصصة للفلاحة وللفاعلين في القطاع، ويشكل موعدا لا محيد عنه لاستعراض إنجازات المغرب في هذا المجال، وتأكيد الدور الحيوي للفلاحة كرافعة رئيسية للتنمية الاقتصادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.