موقع ووردبريس عربي آخر

السيد صديقي يطلق عدة مشاريع بجهة فاس مكناس لتحديث البنية التحتية لتسويق المنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحر

تم، اليوم الأربعاء السادس والعشرون من يوليوز بفاس، التوقيع على اتفاقية شاملة لتحديث البنية التحتية لتسويق المنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحري في إطار تنفيذ استراتيجية آليوتيس واستراتيجية الجيل الأخضر 2030-2020.

وتم توقيع هذه الاتفاقية من قبل كل من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد  محمد صديقي، ووالي جهة فاس-مكناس عامل عمالة فاس سعيد زنيبر، وشركاء آخرين، خلال اجتماع عقد بولاية فاس خصص لتقديم برنامج عصرنة قنوات توزيع المنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحري.

وتهم الاتفاقية بناء سوق الجملة للسمك ومجزرة وسوق للمواشي، وكذا تحديث سوق الجملة للخضر والفواكه.

ويندرج مشروع تشييد سوق الجملة للسمك بمدينة فاس في إطار استراتيجية آليوتيس، التي تهدف إلى تدعيم شبكة أسواق السمك بالجملة على صعيد المملكة.

ويهدف هذا المشروع إلى المساهمة في وضع شبكة توزيع حديثة للأسماك، مع احترام شروط جودة وصحة وسلامة المنتجات.

كما يروم تمكين ساكنة مدينة فاس من بنيات تحتية تحترم المعايير وتساهم في توفير الأسماك بشكل دائم من أجل الرفع من استهلاك هذه المادة على صعيد الجهة من خلال منصة توزيع تستجيب لمعايير الجودة.

وسيتم تمويل هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب 45 مليون درهم، من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وجماعة فاس وجهة فاس- مكناس.

ويٌفَوَّضُ للمكتب الوطني للصيد مهمة بناء وتسيير أسواق السمك بالجملة بشراكة مع الجماعات المحلية في إطار الاتفاقية الإطار الموقعة سنة 2005 مع المديرية العامة للجماعات الترابية.

وسيضم السوق الجديد الذي يمتد على مساحة 20 ألف متر مربع فضاء لعرض وبيع المنتجات، ومناطق لتحديد وكذا لتصريف المنتجات، معدات للتبريد مع غرف تبريد لحفظ المنتجات، ومرافق سوسيو اجتماعية، وميزان جسري، ومرافق إدارية وتقنية، ومواقف للشاحنات والسيارات وكذا تجهيزات خارجية.

كما اطلع المسؤول الحكومي بفاس على مشروع تحديث أسواق الجملة والأسواق والمجازر في إطار استراتيجية الجيل الأخضر2020-2030 .

وسيتم تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر في ما يخص تحسين ظروف التوزيع وجودة المنتجات الفلاحية، من خلال اعتماد 120 مجزرة حديثًة تلبي المعايير الصحية وتستجيب لمتطلبات المستهلكين.

كما تميزت هذه الزيارة بتقديم برنامج عصرنة قنوات توزيع المنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحري.

في تصريح للصحافة بالمناسبة، أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن هذه الزيارة تندرج في إطار تنفيذ استراتيجية آليوتيس واستراتيجية الجيل الأخضر 2030-2020 على مستوى جهة فاس –مكناس، ولاسيما مدينة فاس، وذلك من خلال عصرنة قنوات توزيع المنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحري.

وأضاف السيد صديقي أن جميع هذه المشاريع تهدف إلى إعطاء دينامية جديدة لسلاسل الإنتاج بجهة فاس – مكناس.

وعلى مستوى مدينة مكناس بالقطب الصناعي بجماعة سيدي سليمان مول الكفيان ، قام السيد صديقي بزيارة لشركة”مجازر بيو بيف”، حيث أشرف على إعطاء انطلاقة أشغال توسعتها.

وتميزت هذه الزيارة للعاصمة الإسماعيلية، التي جرت بحضور وفد مهم من المسؤولين بالوزارة، بتقديم مشروع تجميع اللحوم الحمراء على مستوى جهة فاس – مكناس.

وللاشارة قامت   شركة بيوبيف “biobeef” خلال الشهور الماضية بتسريع  وتيرة عملية استيرادها للعجول مساهمة منها في تغطية الطلب الوطني من اللحوم الحمراء، وجعل ثمنها مستقرا ومعقولا، ليكون في متناول المستهلك المغربي ومناسبا لقدرته الشرائية.

وكل هذا يتوافق مع ما اتخذته الحكومة من تدابير، حيث قامت ومنها على الخصوص  تشجيع استيراد اللحوم الحمراء من خلال إلغائها للرسوم الجمركية عند استيرادها وإعفائها من الضريبة على القيمة المضافة TVA، كما فتحت الباب أمام جميع المستثمرين المغاربة الراغبين في استيراد العجول، وذلك للحد من الارتفاع الكبير الذي عرفته اللحوم في الأسواق الوطنية.

وكان لهذا الإجراء الأثر المأمول نتائج إيجابية في كسر موجة الغلاء التي ضربت أسعار اللحوم، وساهم في الضرب على أيدي المضاربين والسماسرة الذين يحققون ارباحا كبيرة غير مشروعة على حساب الكسابة المنتجين والمستهلكين.

المحيط الفلاحي: عادل العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.