موقع ووردبريس عربي آخر

السيد صديقي واقف على شغلو… يتفقد ويطلق عدة مشاريع مهمة للتنمية الفلاحية والقروية بإقليم تازة

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، اليوم الإثنين الثامن عشر من دجنبر 2023، بزيارة ميدانية لإقليم تازة- جهة فاس- مكناس خصصت لزيارة وإطلاق عدة مشاريع تندرج في إطار تنزيل استراتيجية “الجيل الأخضر2030-2020”. وكان مرفوقا بوالي جهة فاس-مكناس، وعامل إقليم تازة، ورئيس الغرفة الفلاحية للجهة، ورئيس الفدرالية البيمهنية لسلسلة الأشجار المثمرة بالمغرب، ومهنيين ومنتخبين، ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي …

اطلع المسؤول الحكومي على تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لاستراتيجية الجيل الاخضر.

 فيما يتعلق بالأساس الأول الذي يعطي الأولوية للعنصر البشري، شملت الإنجازات على وجه الخصوص التغطية الصحية لفائدة 48.000 فلاح، أي ما يعادل 165٪ من الهدف المحدد، وتعبئة 4500 هكتار من الأراضي الجماعية، أي 87 في المائة من الهدف المحدد، وغرس 16.000 هكتار من الأشجار المثمرة، وتوزيع 6.000 خلية نحل على النحالين، ودعم 100 مقاول قروي.

بالنسبة للأساس الثاني، الذي يتعلق بترسيخ وتثبيت التنمية الفلاحية، فإن الإنجازات على معطيات وزارة الفلاحة تتعلق على وجه الخصوص بتهيئة 52 كلم من المسالك القروية، وانجاز 72 كلم من السواقي، وحماية 33.000 هكتار من الأراضي الفلاحية، وبناء وتجهيز 9 وحدات للتثمين و3 منصات للتسويق وسوق أسبوعي، وتم اعتماد الزرع المباشر على مساحة 1.200 هكتار وغرس 4000 هكتار من أشجار الزيتون مع اعتماد تقنيات الإنتاج البيولوجي.

إطلاق برنامج التشجير …

يهم برنامج التشجير للفترة 2023-2025 بالإقليم مساحة 2754 هكتارا، بما في ذلك 1924 هكتارا من اللوز و830 هكتارا من التين، باستثمار إجمالي قدره 42 مليون درهم.

على مستوى دائرة تاينست بالجماعة الترابية حد مسيلة، قام الوزير بإطلاق عملية غرس أشجار التين على مساحة 236 هكتار لفائدة 96 مستفيدا من تعاونية فلاحية بمحيط المرابطين. تندرج هذه العملية في إطار مشروع التنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية لمقدمة الريف الذي ينص على توسيع محيط شجرة التين على مساحة 830 هكتار موزعة على ستة محيطات (المرابطين، لاكليب، عين ربيع، عين البيضاء، دكيكة ولعناصر).

تكثيف إنتاج العسل بإقليم تازة…

في إطار مشروع تكثيف إنتاج العسل بإقليم تازة، ترأس الوزير حفل تدشين مركب لتثمين العسل بالجماعة الإقليمية الجوزات بدائرة تاينست. 

باستثمار إجمالي قدره 9.7 مليون درهم، تم تركيب هذا المجمع على مساحة 1400 م 2 لفائدة اتحاد مكون من 19 تعاونية لتربية النحل تضم 277 مستفيدايتولون تسيير 1549 خلية نحل.

يهدف المشروع إلى تثمين انتاج العسل وتعزيز القدرات المحلية، وتحسين دخل النحالين، وخلق فرص العمل. 

 تهيئة المسالك القروية…

يهم برنامج تهيئة المسالك القروية للفترة 2023- 2024 بإقليم تازة تهيئة وتغطية 19.78 كلم من المسالك القروية على مستوى دائرة أكنول وتاينست في إطار مشروع التنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية لمقدمة الريف.

باستثمار يفوق 27.35 مليون درهم، يهدف البرنامج إلى فك العزلة عن محيطات الإنتاج الفلاحي وتسهيل الولوج إلى الأسواق ووحدات التثمين وتشجيع الفتاة القروية على التمدرس والحد من الهدر المدرسي. كما يهدف إلى تسهيل الولوج إلى المرافق العمومية والسوسيو-إقتصادية وتحسين ظروف عيش 6970 شخص.على مستوى دائرة تاينست بالجماعة الترابية بني فتح، قام الوزير بإطلاق أشغال تهيئة المسلك القروي الرابط بين الطريق الجهوية رقم 508 ودوار الدرايسة، ووأولاد بوقوة على طول 7.72 كلم لفائدة 2800 شخص.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أكد السيد صديقي أن المخطط الإقليمي للوزارة يهم تنمية القطاع الفلاحي بالمنطقة من خلال مجموعة من البرامج الفلاحية والتي تشمل تنفيذ البرنامج المندمج لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية في شقه المتعلق بالمشاريع المندمجة والمتكاملة مجاليا والتي تستهدف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والممركزة حول التنمية الفلاحية وفق توجهات استراتيجية الجيل الأخضر.

وأشار الوزير إلى أن الزيارة الميدانية لإقليم تازة، سمحت بتتبع تنزيل مشاريع برامج استراتيجية الجيل الأخضر للتنمية الفلاحية والتي اعطى انطلاقتها صاحب الجلالة سنة 2020، حيث استفاد إقليم تازة من ميزانية مليار و200 مليون درهم، وهمت على الخصوص محاور/ تشجير الأشجار المثمرة الملائمة لخصوصية الإقليم (التين –اللوز –الزيتون…) في إطار مشاريع مندمجة، وكذا التهيئة الهيدروفلاحية واستصلاح الأراضي والحماية من الانجراف، وفك العزلة.

وأكد السيد صديقي على إطلاق برنامج الإقليمي لتنمية الجبل وفك العزلة عن الضيعات الفلاحية، والذي يعد مشروع طموح سيمتد على مسافة قد تصل 180 كيلومتر، وكذا تثمين المنتجات المحلية عبر دعم المنتجين الصغار والمنظمين في إطار تعاونيات ومجموعات ذات النفع الاقتصادي، منها وحدة تثمين العسل ووحدات أخرى من أجل الرفع من القيمة المضافة لهذه المنتجات وخلق مناصب الشغل لأبناء المنطقة.

من جانبه  قال، السيد  العربي العدوني، رئيس اتحاد الأمل لمربي النحل بتازة، أن افتتاح وحدة تثمين العسل وتربية النحل، والذي يضم ثلاث وحدات إنتاجية (إنتاج الصناديق الخشبية –انتاج الشمع –تثمين العسل) مشروع طموح  سيوفر 18 منصب شغل قار، وإنتاج حوالي 50 طن من العسل، كما سيتم على مستوى هذه الوحدة يضيف العربي، مواكبة فلاحو ومربو النحل بالإقليم، وحضن المشاريع المقاولاتية للفلاحين.

#المحيط الفلاحي: عادل العربي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.