مجلة المحيط الفلاحي

السيد صديقي يترأس أشغال المجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة برسم سنة 2023

أشاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الاثنين بأكادير، بالإنجازات التقنية والمالية التي حققها المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لجهة سوس-ماسة برسم سنة 2023.

وأكد السيد صديقي، خلال افتتاح أشغال المجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس-ماسة، على ضرورة تظافر جهود جميع المتدخلين من أجل التنزيل الأمثل للمخطط الجهوي لاستراتيجية الجيل الأخضر (2020-2030) على صعيد الجهة.

وذكر السيد الوزير، في ذا الصدد، بالمكانة الهامة التي تحظى بها جهة سوس ماسة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر، باستثمار إجمالي قدره حوالي 24.6 مليار درهم لإنجاز 234 مشروعا لفائدة 320 ألف فلاح، وتوفير حوالي 51 مليون يوم عمل.

وأشار إلى الظرفية المناخية الاستثنائية التي تتسم بقلة التساقطات المطرية بالجهة وانعكاساتها على الأنشطة الفلاحية، مستحضرا برامج الوزارة لدعم سلاسل الإنتاج الحيواني والنباتي والمحافظة على القطيع والمغروسات.

من جهته، قدم مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، نور الدين كسى، عرضا تمحور حول حصيلة المنجزات التقنية والمالية برسم سنة 2023، ووضعية تنفيذ ميزانية سنة 2024، فضلا عن آليات التدبير والحكامة المعتمدة داخل المؤسسة.

كما أطلع أعضاء المجلس الإداري على وضعية سلاسل الإنتاج النباتي والحيواني خلال الموسم الفلاحي 2023-2024 وعلى الخطوط العريضة لبرنامج الري وإعداد المجال الفلاحي المندرجة ضمن البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه الري، وبرنامج الري الصغير والمتوسط (الشطر 3) وبالمناطق الجبلية، بالإضافة الى صيانة التجهيزات الهيد وفلاحية بالأحواض المسقية.

واستعرض، كذلك، برنامج القطاع الفلاحي والتدابير المتخذة للتخفيف من آثار الزلزال بإقليم تارودانت وبرنامج التخفيف من نقص التساقطات المطرية على قطيع الماشية وسلاسل الإنتاج الفلاحي بالجهة.

وسجل أعضاء المجلس الإداري تحقيق المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة قفزة نوعية في الحكامة بإنجاز حصيلة تقنية ومالية استثنائية وغير مسبوقة برسم سنة 2023، لاسيما مواصلة إعداد المجال الفلاحي وتحسين مردودية شبكة الري من خلال البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه الري، حيث بلغت المساحة الإجمالية المجهزة بالري الموضعي 114.570 هكتار.

كما قام المكتب بمتابعة صيانة وعصرنة التجهيزات الهيدروفلاحية وإصلاح أحواض السقي الصغير والمتوسط بالمناطق الجبلية بالإضافة الى تنزيل برنامج تنمية سلاسل الإنتاج النباتي والحيواني ودعم التنمية الفلاحية، اذ بلغ إنتاج الحوامض 429.000 طن والبواكر 1.934.895 طن (65 بالمائة من صادرات الحوامض و86 بالمائة من صادرات البواكر على الصعيد الوطني برسم الموسم الفلاحي 2023-2024).

وفيما يتعلق بتنفيذ الميزانية، فقد تمكن المكتب الجهوي خلال سنة 2023 من تسجيل مؤشرات إيجابية أبرزها تحقيق 100 بالمائة كنسبة الالتزام و97 بالمائة كنسبة أداء في ما يتعلق بتنفيذ ميزانية الاستثمار، ونسبة 100 بالمائة بالنسبة لميزانية التسيير.

وبخصوص استخلاص ديون مياه السقي الجارية للمكتب فقد وصلت نسبة التحصيل 98 بالمائة، وذلك بفضل اعتماد مقاربة تواصلية وتشاركية مع المعنيين، عبر حملات تحسيسية بأهمية الأداء، بالتعاون مع الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس ماسة والهيئات المهنية المنتخبة.

وبعد مناقشة مختلف إنجازات المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، قام المجلس الإداري بالمصادقة على حصيلة أنشطته، فضلا عن فحصه لحسابات السنة المالية المنصرمة 2023 والتي تم اعتمادها دون أي تحفظ من قبل مدقق الحسابات.

وحضر هذا الاجتماع، على الخصوص، السادة والي جهة سوس ماسة – عامل عمالة أكادير إداوتنان، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة. وقد شهد هذا الاجتماع أيضا حضور السادة رؤساء وممثلي المجالس الإقليمية لأكادير إداوتنان واشتوكة أيت باها وتارودانت وإنزكان أيت ملول وباقي أعضاء المجلس الإداري.

#المحيط الفلاحي: متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.