موقع ووردبريس عربي آخر

السيد صديقي : أسبوع برلين الأخضر فرصة من أجل الترويج للمنتجات المغربية..

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن الأسبوع الأخضر الدولي ببرلين، الذي يُنظم خلال الفترة  ما بين 19 و28 يناير الجاري، يعد فرصة لترويج والتعريف بالمنتوجات المغربية المحلية من خلال مشاركة مختلف التعاونيات الشبابية والنسائية.

وقال السيد صديقي في تصريح للصحافة، على هامش افتتاح الجناح المغربي في الدورة الـ 88 لهذا المعرض الدولي، إن الأمر يتعلق بلقاء مهم للغاية غايته استكشاف السوق الأوروبية والألمانية على وجه الخصوص، ما يعد أمرا مهما بالنسبة للمنتجات المغربية.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن مشاركة المغرب تندرج في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر” التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2020، بهدف تطوير المنتوجات المحلية، وإحداث طبقة وسطى فلاحية جديدة من خلال تثمين هذه المنتوجات والترويج لها، وتمكين المنتجين من الولوج إلى السوق الدولية.

وبحسب الوزير، فإن الأمر يتعلق أيضا بمواكبة وتكوين المشاركين في مجال التسويق، مع إحداث تأثير كبير للغاية على ما بعد الإنتاج من أجل توسيعه وتثمينه بأحدث الوسائل مع احترام شروط التتبع، لاسيما من حيث الجودة.

ويشهد الجناح المغربي، الذي تنظمه شركة “موروكو فوديكس”، مشاركة نحو عشرين تعاونية وتجمع للمصلحة الاقتصادية تمثل مختلف جهات المغرب، والتي تعرض باقة متنوعة وواسعة من المنتجات المحلية المغربية، ما يعكس تنوع، أصالة وغنى الأرض والثقافة المغربية.

وتروم مشاركة المغرب في الأسبوع الأخضر لبرلين التعريف بالمنتوجات الفلاحية المغربية، لاسيما المنتوجات المحلية، وأيضا تعزيز صادرات المنتوجات الفلاحية واستكشاف وجهات جديدة للعرض المغربي على المستوى الدولي.

ويعد الأسبوع الدولي الأخضر ببرلين الذي تم إنشاؤه في العام 1926، أحد أكبر التظاهرات العالمية المخصصة للأغذية، الفلاحة والبستنة.

ويضم هذا الحدث المستهلكين، صناع القرار، الفاعلين في سلاسل التوزيع والباحثين في مجال الابتكار الفلاحي. وتستقطب نسخة هذا العام أزيد من 1400 عارض يمثلون نحو ستين بلدا وتستقبل أكثر من 300 ألف زائر على مساحة قدرها 118 ألف متر مربع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.