موقع ووردبريس عربي آخر

أخنوش يفتتح بــوزان المعـــرض الوطنــي للزيتون ويتفقد وحدة لتثمين الزيتون منجزة في إطار مخطط المغرب الاخضر

المحيط الفلاحي : أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، يوم الاربعاء بمدينة وزان، على افتتاح المعرض الوطني للزيتون، كما تفقد وحدة عصرية لتثمين الزيتون منجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وأكد أخنوش، بمناسبة افتتاح المعرض المنظم تحت شعار “زيت الزيتون ..الجودة والتسويق مع احترام البيئة رهان مخطط المغرب الأخضر”، أن هذه التظاهرة تشكل، من جهة، مناسبة للوقوف على المنجزات التي تم تحقيقها في تنمية سلسلة الزيتون، ومن جهة أخرى تمكين الفلاحين والمصنعين المهتمين بالقطاع من الاطلاع على الوسائل التي تمنح القيمة المضافة للقطاع، لضمان تطور متوازن للقطاع الفلاحي بالمنطقة،ودعم هذا المجال الحيوي كركيزة من ركائز الاقتصاد بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأضاف الوزير، في تصريح للصحافة خلال حفل افتتاح المعرض الذي حضره، على الخصوص، عامل اقليم وزان جمال عطاري ورؤساء المجالس المنتخبة، أن هذا المعرض يندرج أيضا في إطار بلورة الأهداف المسطرة للمخطط الفلاحي الجهوي في تنمية سلسلة الزيتون، انسجاما مع دينامية مخطط المغرب الأخضر، الذي يرمي بالأساس، ضمن أهدافه الكبرى، الى خلق فضاءات لإنعاش الاستثمارات وتطوير الشراكات والتواصل بين المهنيين، للارتقاء بمنتوج الزيتون والتحسيس بأهمية الجودة في إنتاج وتثمين الزيتون ومشتقاته.

وأشار أخنوش الى أن انتاج هذه السنة من الزيتون على المستوى الوطني عرف نموا كبيرا بلغ نحو مليون و420 الف طن بنسبة زيادة بلغت 24 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية، منها نحو 10 بالمائة على صعيد الجهة خاصة بمنطقة وزان، التي عرفت تطورا ملحوظا على مستوى الاستثمارات والتجهيزات المهمة بانجاز 11 وحدة صناعية لتثمين الزيتون، كما تمت برمجة غرس 10 آلاف هكتار من الزيتون، اضافة إلى الهيكلة التنظيمية لتثمين الزيتون، مما يؤكد أن آفاق القطاع بالمنطقة “مشجعة جدا وتدعو الى التفاؤل”.

ويشارك في المعرض، الذي يقام على مساحة خمسة آلاف متر مربع، منها 1370 مترا مربعا من المساحة المغطاة والأروقة، نحو 80 عارضا يمثلون مؤسسات رسمية وطنية وتنظيمات مهنية فلاحية ومجموعات ذات النفع الاقتصادي واتحاد التعاونيات وتعاونيات فلاحية وجمعيات. ويتوقع المنظمون توافد أزيد من ثمانية آلاف زائر لفضاءات المعرض.

ويتضمن برنامج المعرض، الذي ينظم بشراكة مع عمالة وزان والغرفة الجهوية للفلاحة والمعهد الوطني للبحث الزراعي والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أياما تحسيسية لفائدة فلاحي جهة طنجة تطوان الحسيمة حول عدة مواضيع منها “تقنية صيانة أشجار الزيتون” و”تثمين منتوجات الزيتون” و”علامات الأصل وجودة زيت الزيتون” و”تقوية قدرات الفاعلين في مجال التنظيمات المهنية”.

كما يشتمل برنامج التظاهرة على ورشات وندوات تسلط الضوء على المواضيع المرتبطة بالجودة وتسويق منتجات الزيتون، فضلا عن تكريم بعض مهنيي القطاع وحفلات فنية من تنشيط فرق فلكلورية. وسيوضع رهن إشارة الفلاحين أيضا فضاء للاستشارة الفلاحية، لتمكين المنتجين من التعرف على الطرق الجيدة للإنتاج وعلى التقنيات الجديدة المتعلقة بالقطاع، وورشات لتذوق زيت الزيتون تحت إشراف متخصصين.

ومن جهة أخرى، قام أخنوش بزيارة تفقدية لوحدة عصرية لتثمين الزيتون، منجزة في إطار مخطط المغرب الاخضر لفائدة التجمع ذي النفع الاقتصادي “جنان وزان” بجماعة بني كلة بقيمة 14 مليون درهم، ممولة من طرف برنامج تحدي الألفية.

ويضم التجمع ثمان تعاونيات و250 منخرطا، فيما يستفيد من انتاج الوحدة 2100 فلاح من جماعة بني كلة حيث تتواجد الوحدة، إضافة الى جماعتي عين بيضاء وسيدي رضوان، وتساهم الوحدة، التي تتوفر على خط متكامل لاستخراج زيت الزيتون وخط آخر للتخزين والتعبئة والتوضيب،في تثمين اغراس الزيتون على مساحة 4000 هكتار بطاقة إنتاج 60 طن في اليوم.

كما أشرف أخنوش، بالمناسبة، على تسليم الجوائز على الفعاليات الفلاحية التي قدمت أحسن منتوج زيت الزيتون البكر الممتاز وتم اختيارها من طرف لجنة وطنية وفق مقاييس جودة صارمة، ونالت الجائزة الاولى تعاونية هضاب وزان بجماعة بني كلة (اقليم وزان ) تلتها كل من تعاونية المنصورة ببني كلة، ومجموعة النفع الاقتصادي ببني كلة، وتعاونية أرياف من بني كلة أيضا، وتعاونية تملة من جماعة زومي (إقليم وزان).

ومنحت للفائزين، بالإضافة الى شهادات تقديرية وأدرع، آلات لتصفية وتحليل زيت الزيتون، وملء قارورات الزيتون وسدادة قارورات، لتشجيع الفائزين على الالتزام بالجودة ومضاعفة الانتاج واحترام شروط البيئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.