موقع ووردبريس عربي آخر

السجل الوطني الفلاحي وحماية الأراضي الزراعية

اعتمد مخطط المغرب الأخضر المقاربة المجالية للتنمية الفلاحية، وذلك استنادا إلى مبدأ الفلاحة للجميع ولكل المناطق ولكل الفاعلين. هذه المقاربة تسمح بتسليط الضوء على الفرص التي يتيحها تنوع الجهات، وبالتالي تنوع المنتجات، ردا على المتطلبات الجديدة للسوق المحلي والدولي، لكنها تشترط اهتماما أكبر بضرورة حماية الأراضي الزراعية التي تعد أساسية لإنتاج الغذاء، والتي تعتبر ثروة نادرة وغير متجددة ومحل أطماع استعمالات كثيرة.

تشكل حماية الأراضي الزراعية إحدى أهم انشغالات السجل الوطني الفلاحي الذي أطلقته وزارة الفلاحة سنة 2015، وهي السنة التي اعتبرتها منظمة الأغذية والزراعة “السنة الدولية للتربة”. فكيف سيعزز السجل الوطني الفلاحي حماية الأراضي الزراعية؟

بداية لا بد من التذكير بأن السجل الوطني الفلاحي يتكون من اللوائح الشاملة لكل الفلاحين، مع تبيان موقعهم الجغرافي ومعطيات عن ضيعاتهم وعن أنشطتهم الفلاحية؛ كالمساحة المستغلة ونظام التملك للعقار والزراعات المعتمدة والماشية. وسيتم وضع كل هذه المعلومات في خرائط تبين المساحات الزراعية للضيعات وحدودها الجغرافية. وبفضل هذه الخرائط، سيمكِّن السجل الوطني الفلاحي من:

– حماية الأراضي الزراعية من التوسع العمراني؛ فبالاعتماد على معطيات السجل الوطني الفلاحي ستتمكن اللجان المكلفة بتصاميم التهيئة والتعمير من تحديد وحماية الأراضي الزراعية، والمحافظة على المناطق الطبيعية والامتدادات الإيكولوجية المهددة بالزحف العمراني.

– محاربة انجراف التربة، وخاصة في المناطق الجبلية؛ ذلك أن استعمال الخرائط الزراعية للسجل الوطني الفلاحي والخرائط الطبوغرافية يتيح التعرف على تضاريس الضيعات الفلاحية، وبالتالي مدى قابليتها للانجراف. وهو ما يساعد على وضع مخططات لحماية الأراضي الزراعية من الانجراف.

– حماية البنى التحتية والتجهيزات الفلاحية؛ بحيث ستسمح الخرائط الزراعية للسجل الوطني الفلاحي من حماية البنى التحتية والتجهيزات الفلاحية، وخاصة تجهيزات السقي؛ كمحطات الضخ وشبكات السقي وسدود تحويل مياه الفيض، إلخ.

– تعزيز برامج التنمية القائمة على مؤهلات كل منطقة وعلى التنوع المناخي والزراعي.

– الحفاظ على التنوع البيولوجي؛ فمن خلال بيانات السجل الوطني الفلاحي المتعلقة بتوصيف زارعات وماشية الضيعات الفلاحية، سيكون من الممكن التعرف على التنوع البيولوجي القائم والحفاظ عليه.

– وبصفة عامة، تعزيز الممارسات الجيدة للزراعة المستدامة؛ بحيث سيتيح السجل الوطني الفلاحي وضع برامج هادفة لتعميم تقنيات الزراعة المستدامة من أجل النجاعة الاقتصادية والبيئية للضيعات الفلاحية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.