موقع ووردبريس عربي آخر

الحكومة توقع عقودا بقيمة 110 مليار درهم مع الفلاحين لتحسين سلاسل الإنتاج

وقع عزيز أخنوش رئيس الحكومة مجموعة من الاتفاقيات مع مهنيي القطاع الفلاحي ضمن استراتيجية تحسين سلاسل الإنتاج و ذلك تزامنا و فعاليات النسخة الخامسة عشر من المعرض الدولي للفلاحة الذي تحتضنه مكناس حتى السابع من شهر ماي الجاري.

و على هامش حفل توقيع الاتفاقيات، أكد أخنوش أنه و في إطار تنزيل استراتيجية “الجيل الأخضر”، نشهد اليوم توقيع جيل جديد من عقود-البرامج للفترة 2030 – 2023 والتي تهدف إلى مواصلة تطوير وتنمية مختلف السلاسل الإنتاجية، بغلاف مالي إجمالي قيمته 110 مليار درهم، منها 42 مليار درهم كمساهمة من الدولة، بينما تشكل مساهمة المهنيين ما يناهز  47%، ونسبة التحفيزات 37%.

و أوضح أخنوش أن هذا الإطار التعاقدي يروم اعتماد منهجية جديدة تقوم على تعزيز هيكلة وحكامة الهيئات المهنية وتحسين فعاليتها، إضافة إلى وضع آليات لتتبع الإنجاز وتقييمه، مما سيساهم بلا شك في تحسين البيئة المهنية وظروف الإنتاج والتثمين.

و تتوخى الحكومة من خلال هذه العقود-البرامج، وضع العنصر البشري في صلب الاهتمامات، من خلال المساهمة في تعميم التغطية الصحية لفائدة الفلاحين ومواكبة الشباب وحاملي المشاريع.

كما تروم كذلك التشجيع على الاستثمار الخاص في مختلف حلقات السلسلة، إذ تبلغ التحفيزات التي تمنح عبر صندوق التنمية الفلاحية ما يناهز 81% من مجموع مساهمات الوزارة الوصية.

فضلا عن ذلك، تهدف هاته الاتفاقيات لتعزيز تنمية سلاسل الإنتاج الفلاحية عبر استهداف عالية السلسلة وإعادة توزيع الجهود على مستوى سافلة السلسلة، قصد الحفاظ على الجهود الاستثمارية وترشيد الإعانات.

و تهدف أيضا لتعزيز تثمين المنتوجات الفلاحية وتحسين جودتها وملاءمتها مع التوجهات الفلاحية والتكنولوجية عن طريق الابتكار والبحث والتنمية، و كذلك الاستثمار في النجاعة المائية من أجل الحفاظ على الموارد الطبيعية، إذ أن أزيد من 27% من التحفيزات هي موجهة لتمويل التقنيات المقتصدة لمياه الري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.