موقع ووردبريس عربي آخر

الحسيمة تحتضن الملتقى الجهوي الخامس للتعاونيات الفلاحية النسوية

 نظمت الغرفة الفلاحية لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، أمس الخميس بمدينة الحسيمة، الملتقى الجهوي الخامس للتعاونيات الفلاحية النسوية تحت شعار “استراتيجية الجيل الأخضر : التعاونيات الفلاحية المقاولاتية النسوية في خدمة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني”.

وشهد الملتقى، المنظم بتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية ومجلس الجهة طنجة تطوان الحسيمة، مشاركة ممثلي عدد مهم من التعاونيات الفلاحية النسوية التي تمتثل مختلف عمالات وأقاليم الجهة.

وتناول الملتقى، المنظم بتعاون مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والمديرية الجهوية للسلامة الصحية ومكتب تنمية التعاون، مواضيع تهم رهانات استراتيجية الجيل الأخضر من أجل النهوض بالوضعية الاقتصادية للمرأة بالعالم القروي، والانجازات المحققة من طرف التعاونيات النسوية، وواقع وآفاق التعاونيات النسوية بالإقليم والجهة.

كما تطرق المتدخلون في الملتقى إلى مصادر وآليات دعم التعاونيات، وبرامج دعم التشغيل وخدمات المواكبة لفائدة التعاونيات، مع استعراض مختلف برامج الاستشارة الفلاحية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وأكد الكاتب العام للغرفة الفلاحية الجهوية، المكي الحنودي، في تصريح صجفي ، أن الحسيمة تستضيف للمرة الثالثة هذا الملتقى الجهوي الخاص بالتعاونيات الفلاحية النسوية، موضحا أن هذه الدورة تروم التعريف بالقطاع التعاوني الفلاحي النسوي والمساهمة في النهوض بأوضاع المرأة القروية والعمل على تمكينها اقتصاديا وفق مقاربة النوع.

وتابع بأن من أهداف الملتقى أيضا تعزيز مواكبة التعاونيات الفلاحية النسائية ومرافقتها قانونيا وإداريا ومؤسساتيا، من تأسيسها إلى تسويق منتجاتها، وتطوير أدائها وطرق اشتغالها، وتثمين منتوجاتها، ومساعدتها على خلق آليات جديدة للتمويل، عبر البحث عن شركاء وداعمين، وتعزيز انفتاحها على مختلف فضاءات التسويق، والتعريف بالتسهيلات المقدمة للحصول على الترخيص الصحي لمنتجات التعاونيات النسوية.

كما يسعى الملتقى، وفق المتحدث ذاته، إلى تمكين المرأة القروية من الحضور الوازن والمستمر في القطاع الفلاحي وتعزيز إنتاجها، والرقي بتأطيرها عبر الانتظام في تعاونيات نسائية مقولاتية، التي تشكل قاطرة أساسية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالعالم القروي، معتبرا أن الملتقى يندرج في جهود تقوية التنعاونيات النسائية ورفع تنافسيتها لولوج السوق الوطنية والدولية وجعلها محركا لإحداث الثروة وفرص الشغل بالعالم القروي.

على هامش الملتقى، نظمت زيارة لفائدة ممثلي التعاونيات الفلاحية النسائية للمنصة اللوجستيكية والتجارية للمنتجات المجالية بأيت قمرة، قصد الاطلاع على طرق اشتغال المنصة وما تقدمه للتعاونيات المهنية الفلاحية ولعموم الفلاحين بالحسيمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.