موقع ووردبريس عربي آخر

“التنظيمات المهنية الفلاحية أداة لتنمية القطاع” موضوع يوم دراسي بإقليم شيشاوة .

0

شيشاوة : شكل موضوع “التنظيمات المهنية الفلاحية أداة لتنمية القطاع، والذي يدخل في إطار استراتيجية برنامج “المغرب الأخضر”، محور لقاء دراسي نظم اليوم الثلاثاء بإقليم شيشاوة.

وأكد عامل إقليم شيشاوة السيد عبد الفتاح البجيوي، في كلمة بالمناسبة، أن التنظيمات المهنية الفلاحية، باعتبارها أداة محلية للتنمية المستدامة، تهدف، بالأساس، إلى معالجة مشاكل التمويل والتسويق وتخفيض تكلفة الإنتاج في جميع القطاعات المنتجة.

وأوضح أن تنظيم هذا اليوم الدراسي والتواصلي يشكل فرصة للعاملين بهذا القطاع للاطلاع على برنامج “المغرب الأخضر”، الذي يعتبر قاطرة للتنمية الفلاحية من خلال مساهمته في تطوير الأساليب الفلاحية المتعلقة بمشاريع الدعامة الأولى المرتكزة على الاستثمارات الخاصة في المجال الفلاحي والفلاحة التضامنية المتعلقة بمشاريع الدعامة الثانية الممولة من طرف الدولة.

ونظرا للطابع الفلاحي للإقليم، يضيف السيد البجيوي، فإن هذا الأخير يتوفر على نسبة مهمة من التعاونيات في المجال الفلاحي تهم مختلف سلاسل الإنتاج كالحليب واللحوم الحمراء والعسل والزيوت وغيرها، موضحا، في هذا الصدد، أنه بالرغم من الدور الذي تضطلع به هذه التعاونيات في المجالين الاقتصادي والاجتماعي فإنها لا تزال تعاني من مجموعة من المشاكل التي تحول دون تحقيق الأهداف المسطرة في إطار برنامج “المغرب الأخضر“.

من جهته، أوضح المدير الإقليمي للفلاحة بمراكش المكلف بتسير المديرية الإقليمية للفلاحة بشيشاوة أن مخططالمغرب الأخضر” ركز على ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري إلى جانب الاستثمارات التي سيتم ضخها في القطاع، وذلك من أجل إنجاح المخطط.

وأبرز، في هذا السياق، أن تكوين الفلاحين وتنظيمهم في إطار تنظيمات مهنية فلاحية يعتبر المنفذ الوحيد لتجاوز الإكراهات المرتبطة بالقطاع، مشيرا إلى أن المساحة الصالحة للزراعة بالنسبة لإقليم شيشاوة تتجاوز 235 ألف هكتار وإن كان أغلبها يقع في المناطق البورية بنسبة تزيد على 82 بالمائة من المساحة الإجمالية بالإضافة إلى المراعي التي تبلغ مساحتها 317 ألف هكتارا.

وقال إن عدد المشاريع الفلاحية بلغت ما يناهز 550 مشروعا بغلاف مالي استثماري يفوق 213 مليون درهم، ومن المتوقع أن تساهم فيه الدولة عن طريق صندوق التنمية الفلاحية بمبلغ 119 مليون درهم.

وتضمن برنامج هذا اليوم الدراسي، الذي نظمته المديرية الإقليمية للفلاحة بتعاون مع المركز الفلاحي لشيشاوة، مواضيع همت “العمل التعاوني الفلاحي بإقليم شيشاوة” و”التنظيم المهني الفلاحي بجهة سوس-ماسة-درعة” و”التنظيم المهني الفلاحي بإقليم الصويرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.