الرئيسية » اخبار فلاحية » أخبار فلاحية » “البيوت الزراعية المحمية ” تأتي في مقدمة التقنيات الحديثة المعتمدة لدى المزارع القطرية

“البيوت الزراعية المحمية ” تأتي في مقدمة التقنيات الحديثة المعتمدة لدى المزارع القطرية

أكد فاعلون في القطاع الفلاحي أن “البيوت الزراعية المحمية” وتقنية “الهايدروبونيك” تأتي في مقدمة التقنيات الحديثة المعتمدة لدى المزارع القطرية للتكيف مع الظروف المناخية القاسية.

ونقلت صحيفة (الراية) القطرية عن هؤلاء الفاعلين تأكيدهم أن استخدام تقنية “الهايدروبونيك” قللت استهلاك مياه الري بنسبة 90 بالمئة، وزادت من إنتاجية المتر المربع.

وأوضح بعض من اصحاب المزارع أن تقنية “الهايدروبونيك” عبارة عن استخدام أكياس زراعية تتيح التحكم بدرجة حرارة التربة والرطوبة ونسبة وصول أشعة الشمس، ما يمكن من صناعة أجواء مناسبة للنبتة، تجعلها تنتج بكامل طاقتها، لافتين الى أن التوفير في استهلاك المياه يتم عن طريق استخدام ألياف جوز الهند أو الصوف الصخري داخل هذه الأكياس الزراعية.

وأضافوا أن تطوير التقنيات الزراعية أسهم في تمديد الموسم الزراعي، حيث كان الموسم محصورا ما بين يناير وأبريل، وأصبح ممتدا بدءا من مطلع نونبر الى متم يونيو، وانتقلت معه إنتاجية المتر المربع في الموسم من نحو 8 كيلوغرامات في أحسن الأحوال إلى 40 كيلوغراما.

 المحيط الفلاحي: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *