موقع ووردبريس عربي آخر

الأمير مولاي رشيد يترأس بمكناس افتتاح النسخة التاسعة للمعرض الدولي للفلاحة

المحيط الفلاحي : ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، اليوم الخميس 24 ابريل  بمكناس، رفقة الرئيس المالي السيد إبراهيم بوبكار كايتا ورئيس غينيا السيد ألفا كوندي ، افتتاح النسخة التاسعة للمعرض الدولي للفلاحة الذي ينظم، إلى غاية ثالث ماي المقبل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتسلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، بهذه المناسبة، جائزة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) التي منحت للمغرب لتمكنه من تحقيق أهداف الألفية للتنمية المتعلقة بمحاربة الجوع.

وقد سلمت هذه الجائزة لسموه من طرف المدير العام للمنظمة السيد جوزي غرازيانو دا سيلفا .

وأشرف صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بالمناسبة ذاتها، على تسليم شهادات الاعتراف والاستحقاق وعلامات المنشأ والجودة لفائدة ثمانية رؤساء جمعيات وتعاونيات ومجموعات ذات النفع الاقتصادي.

إثر ذلك، قام صاحب السمو الملكي بجولة في مختلف أقطاب المعرض المنظم هذه السنة تحت شعار “المنتجات المحلية”، حيث استمع سموه إلى شروحات حول منتوجات ومعروضات “قطب الجهات” الستة عشر قدمها رؤساء الجهات ورؤساء غرف الفلاحة.

كما قم سموه بزيارة لقطب المستشهرين، وقطب البحث والابتكار والقطب الدولي الذي استمع به لشروحات حول معروضات الدول المشاركة وذلك بحضور سفرائها المعتمدين بالمغرب.

وزار صاحب السمو أيضا قطب “طبيعة وحياة”، وقطب قطاع الفلاحة التضامنية، وقطب الآلات الفلاحية، وقطب المنتوجات الحليبية والمشروبات، وقطب المنتوجات الفلاحية والخدمات، وقطب الفلاحة معدات تربية الماشية، وقطب تربية الماشية.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد قد استعرض لدى وصوله إلى المعرض تشكيلة من القوات المساعدة أدت له التحتية قبل أن يتقدم للسلام على سموه السادة محمد حصاد وزير الداخلية ، و عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، ومدير الميزانية بوزارة الاقتصاد والمالية، والسيد جوزي غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ، ووزير الدولة المكلف بالتنمية القروية بجمهورية إفريقيا الوسطى، ووزير الفلاحة بالمملكة العربية السعودية، ووزير الزراعة والإصلاح الفلاحي بمصر ، ووزير الفلاحة والفلاحة الغذائية والغابات بفرنسا، وزير الفلاحة والثروة الحيوانية والصيد البحري والتنمية القروية بالغابون ، ووزير الفلاحة بغينيا، ووزير التنمية القروية بمالي، والوزير المنتدب لدى الوزارة الفيدرالية للتغذية والفلاحة بألمانيا، وكذا المدير العام للفلاحة والتنمية القروية للاتحاد الأوروبي ، إضافة إلى عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، وشخصيات أخرى .

وتشكل دورة هذه السنة ، مشاركة حوالي ألف عارض يمثلون 50 بلدا من مختلف القارات، موعدا رائدا للفلاحة على المستوى الإفريقي وذلك بالنظر إلى عدد المتدخلين والمهنيين.

وتتمحور الدورة الحالية للملتقى ، التي تحتفي بالاتحاد الأوربي كضيف شرف، حول تسعة أقطاب موضوعاتية تتمثل في “قطب الجهات”، و”المؤسساتي والرعاية”، و”الدولي، و”المنتجات”، و”التجهيزات الزراعية”، و”الطبيعة والحياة”، و”التربية الحيوانية، و”الآليات الزراعية”، و”المنتجات الفلاحية“.

كما أعدت دورة 2014، برنامجا متنوعا يتضمن على الخصوص، عقد ورشات عمل وندوات ومناظرات ولقاءات أعمال ثنائية فضلا عن تنظيم مسابقة يتنافس فيها 2500 حيوان للفوز بجائزة الملتقى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.