موقع ووردبريس عربي آخر

“إن بي إي” إفريقيا و”OCP” يطلقان برنامجا واسع النطاق لتطوير كرة السلة لفائدة الشباب

أطلق المجمع الشريف للفوسفاط، الرائد عالميا في صناعة الفوسفاط، والرابطة الإفريقية لكرة السلة “NBA”، يوم الأحد بخريبكة، برنامجا واسع النطاق لتطوير كرة السلة لفائدة شباب المدينة.

ويندرج هذا البرنامج الكبير في إطار التعاون متعدد السنوات الذي يربط، منذ أربع سنوات، بين مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط والرابطة الإفريقية لكرة السلة ” NBA” من أجل جعل ممارسة كرة السلة في متناول الشباب المغاربة والروانديين وذلك بفضل إطلاق رابطة لكرة السلة للشباب (إن بي إي جينيور) بمدن خريبكة وبن جرير وكيغالي.

وتضم كل رابطة (إن بي إي جينيور) 30 فريقا للذكور و24 فريقا للإناث يمثلون المدارس التعليمية المحلية والذين يشاركون في مباريات الموسم المنتظمة والمنافسات الإقصائية تمتد إلى غاية فبراير 2024. وستقام مباريات البطولة بمدينتي خريبكة وبن جرير في مارس 2024.

وسيشارك اللاعبون والمدربون طيلة موسم رابطة (إن بي إي جينيور)، في ندوات حول السلوكات التي يجب اعتمادها في حياة كافة اللاعبين، وأيضا التدريب على مهارات التمكين للشباب والقيادة والتواصل والصحة والرفاهية.

وأشاد مسؤول الإستراتيجية والعمليات لدى الرابطة الإفريقية لكرة السلة، جورج لاند، في تصريح للصحافة، بالجهود المبذولة من أجل تنمية ممارسة الشباب بالمغرب بتعاون مع مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط، مبرزا أن الجانبين يتقاسمان نفس الالتزام من أجل جعل ممارسة كرة السلة في متناول الشباب الإفريقي.

وقال “نتطلع إلى البناء على أساس الزخم الذي حققته رابطة (إن بي إي جينيور) الافتتاحية في خريبكة وبن جرير سنة 2019 ، واستخدام اللعبة من أجل تحقيق آثار إيجابية على المزيد من الشباب بفضل البرمجة المسطرة هذه السنة”.

ونظمت رابطة (إن بي إي جينيور) بعد حفل إطلاقها، تدريبا في مجال كرة السلة لفائدة 300 شابا بملعب تم الكشف عنه من طرف الرابطة الإفريقية لكرة السلة ومجموعة المجمع الشريف للفوسفاط في إطار النسخة الافتتاحية للرابطة في 2019.

وستعرف النسخ الجديدة لرابطة (إن بي إي جينيور)، على مستوى بن جرير وخريبكة، مشاركة أزيد من 100 فريق، ذكورا وإناثا، تمثل المؤسسات التعليمية المحلية.

يشار إلى أن رابطة كرة السلة للشباب (إن بي إي جينيور) عبارة عن برنامج دولي للتشجيع على ممارسة لعبة كرة السلة، والموجه للفتيان والفتيات على السواء، والذي يهدف إلى تدريب الشباب على المهارات الأساسية وعلى القيم الأساسية للعبة على المستوى المحلي والتي تهدف إلى تطوير وتحسين تجربة كرة السلة لدى اللاعبين الشباب، والمدربين وأولياء أمور الأطفال، إذ استهدف هذا البرنامج واسع النطاق أزيد من 165 ألف شاب في 16 بلدا إفريقيا.

وتنخرط مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط في تنمية المجتمعات المحلية من خلال مبادراتها السوسيو – اقتصادية، لا سيما Act4Community، وهو برنامج يتيح لمستخدمي المجمع الشريف للفوسفاط المشاركة في مشاريع تربوية وثقافية وبيئية واقتصادية وأيضا الرفاهية عبر إفريقيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.