مجلة المحيط الفلاحي

إقليم صفرو….ارتفاع إنتاج فاكهة “حب الملوك ” ب85 في المائة….

تتوقع المديرية الإقليمية للفلاحة بصفرو أن يصل إنتاج فاكهة الكرز (حب الملوك) في الموسم الجاري إلى 2200 طن، مسجلا ارتفاعا بنسبة 85 في المائة بالمقارنة مع الموسم الماضي.

وبحسب بلاغ للمديرية صدر على هامش انطلاق « مهرجان حب الملوك » ، اليوم الخميس ، فإن معدل المردودية يبلغ 5ر6 طن في الهكتار.

واقترن اقليم صفرو منذ القدم بفاكهة الكرز التي تنتمي الى عائلة الورديات. وتشغل سلسلة الكرز مساحة تصل الى 393 هكتار وتمثل 4ر4 في المائة من مساحة الورديات بالإقليم. وقد بدأ موسم الجني في نهاية مايو الماضي ويتواصل الى أواخر شهر يوليوز المقبل حسب الأصناف.

وتبلغ المردودية في بعض الضيعات 12 طن في الهكتار، ويزرع بالإقليم 11 صنفا من الكرز أشهرها الحجازي، وقلب الحمام ذو اللون الاحمر القاني، وصنف نابوليون ذو النوع الأصفر.

وأوضح البلاغ أن الإنتاج ساهم خلال الموسم الحالي في خلق 21 الف يوم عمل في الإقليم، مضيفا أن التسويق المبكر للفاكهة مكن من افتتاح موسم البيع بثمن 30 درهم للكلغ لينخفض تدريجيا الى أن يستقر في 10 دراهم للكلغ.

وقد أعطى تدخل « مخطط المغرب الاخطر » لسلسلة الكرز بإقليم صفرو أهمية خاصة من خلال برمجة مشروعين بالدعامة الثانية المتعلقة بالفلاحة التضامنية بغلاف مالي وصل إلى 15 مليون درهم.

ومن أهم مكوناته، غرس 100 هكتار من الكرز وادخال أصناف مستوردة، ثم صيانة 220 هكتار والرفع من مردوديتها وتأهيل المنتجين تقنيا من خلال تنظيم دورات تكوينية ودروس تطبيقية ميدانية وبعثات للوقوف على التجارب الناجحة ودعم قدرات التنظيمات المهنية لمنتجي حب الملوك بالمعدات والأدوات الفلاحية والتأطير في مجال التسويق والجودة وتجهيز المحيطات المجهزة بالكرز بالسواقي.

ومن جهة أخرى، يضيف البلاغ ، فقد شكل الدعم المخصص لتشجيع الاستثمار الخاص في القطاع الفلاحي في إطار صندوق التنمية الفلاحية رافعة للإنتاج من خلال دعم تكلفة الغرس بأشجار حب الملوك بنسبة 60 في المائة في حدود 9 آلاف درهم للهكتار، ودعم التجهيز الهيدر-وفلاحي للضيعات الفلاحية التي لا تتعدى خمسة هكتارات بنظـام الري بالتنقيط بنسبة 100 في المائة في حدود 45 ألف درهم للهكتار، ودعم تغطية المساحات المغروسة بالشباك الواقي من البرد بالنسبة للمناطق المهددة بالإقليم في حدود 50 الف درهم للهكتار.

وأكدت المديرية الإقليمية للفلاحة أن « مخطط المغرب الأخضر » كان له وقع إيجابي في المساحات المغروسة بالكرز في إقليم صفرو التي سجلت ارتفاعا بنسبة 57 في المائة وكذلك ارتفاع المردودية بنسبة 250 في المائة، إضافة إلى ظهور تنظـيمات مهنية وتعاونيات تهتم بتثمين فاكهة (حب الملوك) على شكل منتجات من قبيل خل الكرز او عصير الكرز او مربى الكرز حيث مثلت احدى التعاونيات إقليم صفرو في المعرضين الدوليين للفلاحة بألمانيا والبحرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.