الرئيسية » مختارات » إستراتيجيات وكالة التنمية الفلاحية في تطوير وتسويق المنتوجات المجالية

إستراتيجيات وكالة التنمية الفلاحية في تطوير وتسويق المنتوجات المجالية

تشكل إستراتيجية  تنمية المنتوجات الفلاحية المجالية المهام الأكبر لوكالة التنمية الفلاحة ، من خلال مساعدة صغار المنتجين على خلق تنافسية تساعدهم على تسويق منتجاتهم ، وتقوية جاذبية وفعالية المنتجات في الأسواق العالمية والمحلية .والتي تسعى الوكالة إلى الاستمرار في خلق منتجات بجودة عالية .ومن هنا تخصص وكالة التنمية الفلاحة ما يناهز 10 ملايير من الدراهم سنويا للقطاع الفلاحي ، في أفق سنة 2020، سعيا منها لتطوير وتسريع تنمية القطاع ومردود يته ، من خلال فرص إستثمار متاحة للفاعلين في المجال الفلاحي والزراعي عبر مشاريع  pilier1 وpilier2 ، الموجهة لالآف الفلاحين .كل هذا  نابع من إهتمام وكالة التنمية الفلاحة بتوفير كل الجهود الكفيلة بالرقى والارتقاء بالنشاط الفلاحي ببلادنا ، ومن أجل ذلك توفر إمكانياتها التمويلية واللوجيستيكية عبر عقد شركات  مع القطاعين العام والخاص ، ووضع برامج متنوعة ،مثال الحوافز المالية المقدمة في إطار صندوق التنمية الزراعية وإنشاء نظام التأمين الزراعي وإقامة إطار قانوني لتجميع النشاط الزراعي وتسهيل وصول المنتجات إلى السوق الدولي وكذا تطوير المنتجات الزراعية والغذائية والمرافقة المالية ،وغيرها من المشاريع ذات الطبيعة الفلاحية ،زد على هذا تقديمها اقتراحاتها ومشاريعها لدعم الفلاحة التضامنية .وقد عكس رقم المعملات المسجل الديناميكية التي تعرفها أنشطة وكالة التنمية الفلاحية ،إذ سجل رقم معاملات 100 تعاونية ، من خلال دراسة أجريت عليها ، تضاعف ب32 مرة على مدى ست سنوات ليسجل 321 مليون درهم سنة 2014 بعد أن سجل 9.78 مليون درهم سنة 2008 ، إضافة إلى أن من التعاونيات والجمعيات المنضوية في قطب المنتجات المحلية حققت 65 في المائة من رقم معاملاتها في السنة الماضية .

مشاركات دولية للتعريف بالمنتجات المحلية

في كل مشاركاتها في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ، والمعارض الدولية ، تبصم وكالة التنمية الفلاحة على إتفاقيات دولية ووطنية طموحة وهادفة ، فقد كسبت إتفاقات إطار لتأثيت رفوف المتاجر الرائدة (مرجان وأسيما وكارفور وأسواق السلام ) بالمنتجات المحلية ، كما أبرمت لقاءات مع المنتجين ( أكثر من 200 منتوج من 106 تعاونية ) وعرفت الوكالة المنتجات المجالية بالأسواق الأروبية والأسيوية ( معارض دبي ، معرض فرنسا باريس الدولي ، معرض روسيا …). زد على هذا تنظيمها للمعرض الأول للمنتجات الفلاحية بالرباط في إطار برنامج PAMPAT PROJET d accès au  Marché Des Produits Agroalimentaires et du Terroir .وتماشيا مع متطلبات السوق الدولية ، وضعت وكالة التنمية الفلاحة أرضية بيع عبر الانترنيت (التجارة الالكترونية )  للمنتجات المجالية ، كانت وقعتها في الدورة السابقة لمعرض الفلاحة بمكناس مع وزارة الفلاحة ، ووزارة الصناعة والتجارة ومجموعة بريد المغرب تهدف إلى إعطاء ولوج تفضيلي للتعاونيات وتجمعات المنتجين لمنتدى البيع الالكتروني للمنتجات المغربية .

هذا التوجه بطبيعة الحال يتناغم مع ما يرمي إليه ” مخطط المغرب الأخضر” ، حيث تتقاطع برامج وكالة التنمية الفلاحة وتوجهات المخطط ، خاصة من حيث التأهيل التضامني للمشاريع الفلاحة الصغيرة في المناطق الجبلية القاحلة والواحات ن وكذا تنويع العرض القائم من المنتجات المحلية وتحسين جودتها وتنافسيتها وبذلك تسعى الوكالة دائما من خلال المعارض التي تنظمها إلى تنويع الأسواق العالمية أمام المنتجات المحلية ، وقد بصمت بقوة في كل مشاركاتها الدولية .

سيام 2017 تجديد لدعم ما تزخر بلادنا من منتجات محلية

يشكل الملتقى الدولي للفلاحة بالعاصمة الإسماعيلية مكناس بالنسبة لوكالة التنمية الفلاحية معيارا وميزانا لقياس جاذبية المنتجات المحلية ، حيث تؤكد الوكالة أن شريحة كبيرة من المستهلكين تطلب الجودة وتغيير نمط الاستهلاك التقليدي ، وقد شهد إستهلاك المنتجات المحلية تطورا مستمرا في السوق المحلية والدولية .ومن هنا ، تحضر تسعة منتوجات محلية تتضمن البيانات الجغرافية (IG) ،للوز الريف والتين الجاف نابوت (جهة تازة الحسيمة ) ،حناء أيت وابلي ( جهة كلميم السمارة ) .واد المالح من جهة الدار البيضاء ، زيت الزيتون لأوطاط الحاج وتافريست والبيانات الجغرافية لعسل الصحراء ومنتجات جهة زعير إلى جانب تمور ناجدا وغيرها… ، إضافة إلى عشرات الملفات التي تتدارسها الوكالة بشأن نظام (SDOQ) ، إلى جانب هذا ، تسعى وكالة التنمية الفلاحة إلى خلق ملصق بإسم “أرض المغرب” بمثابة وسيط تجاري يوجه لفائدة المنتجات التي لا تستجيب لمعايير ومتطلبات (SDOQ) ،وإعطاء جودة وقيمة لها عبر تأطير وتثمين قطاع المنتجات المحلية ، لهذا المبتغى رسمت الوكالة هدفين يتوخيان إعادة تقويم تجمع منتجي المواد المجالية ووضع أرضية لوجيستيكية  وتجارية (PLC) ، وقد توجهت الوكالة إلى 203 تعاونية في مختلف المنتجات ،كما أبرمت تعاونا ثانية مع 144 تعاونية أخرى ، وبخصوص الأرضيات اللوجيستيكية والتجارية التي أطلقتها وكالة التنمية الفلاحة ، تضع الأخيرة أمام تجمع المنتجين المغاربة بنيات حيوية تهم التخزين والخدمات التقنية والتجارية من الجيل الأخير ، وكذا مساعدتهم في مبادراتهم .ويسعى القطب الفلاحي كذلك لوضع وسائل التنمية ,وأماكن التخزين والقرب وكل المتطلبات متاحة للمنتجين ، تماشيا مع معايير الأمن الغدائي وهو الهدف المتوخى من إطلاق الأرضيات التي رأت النور في مكناس والحسيمة…

تعليق الصورة : المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية