موقع ووردبريس عربي آخر

أزيد من 187 ألف قنطار من الأسمدة الأزوتية المدعمة لفائدة الفلاحين بإقليم تارودانت..

بلغت كمية الأسمدة الأزوتية المدعمة لفائدة الفلاحين بإقليم تارودانت، 187 ألفا و503 قنطار، وذلك في إطار البرنامج الوطني للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية خلال الموسم الفلاحي 2022-2023.

وقد بدأت مؤخرا عملية توزيع هذه الأسمدة، على الفلاحين المستفيدين، والتي تتم حسب عدد الهكتارات البورية والمسقية المصرح بها بالسجل الوطني الفلاحي، حيث تم تخصيص 3 قنطارات للهكتار من الأسمدة بالأراضي السقوية، مقابل 1,5 قنطارا للهكتار من الأسمدة بالأراضي البورية.

وحسب معطيات المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة (فرع تارودانت)، فقد تم تهييء مركزين للتوزيع على مستوى الإقليم، مركز تارودانت (102 ألف و824 قنطار)، ومركز أولاد تايمة (84 ألف و 679 قنطار).

وفي هذا الإطار، أكد مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي فرع تارودانت، وارحيم ابراهيم، أنه تم تخصيص 102 ألف و824 قنطار من أسمدة “أمونيترات”، و 30 ألف و243 قنطار من أسمدة “سلفات امونيوم”، بالإضافة إلى 54 ألف و436 قنطار من أسمدة “يوري”.

وأضاف، في تصريح صحفي ، أن هناك أثمنة تحفيزية للفلاحين تتراوح ما بين 150 درهم للقنطار بالنسبة لنوع “سلفات امونيوم”، و330 درهم للقنطار لـ”يوري”، ثم 240 درهم لـ”أمونيترات”.

وأشار إلى أن هذه المساعدات والتحفيزات لفائدة الفلاحين سيكون لها الوقع الإيجابي للتخفيف من تكلفة الإنتاج لأهم المزروعات، والخضروات، والأعلاف، للحفاظ على الإنتاجية والمردودية بإقليم تارودانت.

جدير ذكره، أنه في سياق تنزيل برنامج العمليات التحسيسية لفائدة فلاحي جهة سوس ماسة، من أجل اقتناء الأسمدة المدعمة، تواصل المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لسوس ماسة، تنظيم حملة تحسيسية و تواصلية لفائدة فلاحي الجهة في أسبوعها الثالث، وذلك من أجل تحسيسهم وتجمعاتهم المهنية للاستفادة من هذا الدعم، من خلال تعبئة المستشارين الفلاحيين في مختلف أقاليم الجهة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.