موقع ووردبريس عربي آخر

أرفود: يوم علمي و تقني للنهوض بقطاع التمور تخلله تقديم جوائز للفائزين

0

أرفود: نظم يوم السبت بإحدى فنادق مدينة أرفود اليوم الاخباري العلمي و التقني كما تم تسليم الجوائز للفائزين بمختلف الفئات و ذلك بموازاة معرض المعرض الدولي للتمور الذي يستمر إلى غاية الأحد 11 نونبر الجاري.و إذا كانت الاستراتيجية الفلاحية الجديدة للمغرب و خاصة الدعامة الثانية للمغرب الأخضر تهدف الى تطوير القطاع الفلاحي من خلال إبرام اتفاقية بين المغرب و الاتحاد الأوربي من أجل تمويل برنامج الدعم المالي للسياسة الفلاحية بالمغرب فإن قطاع التمور لم يخرج عن هذا الاطار و ذلك من خلال إنجاز عدة مشاريع و أنشطة تنموية كبيرة، حيث مافتئ إقليم الراشيدية يشهد تحولات على كافة المستويات خلال العشرية الأخيرة٬ في استراتيجية فلاحية متكاملة تعتمد تدابير واجراءات عملية تروم تعزيز مكانته كقطب فلاحي مهم لإنتاج التمور على مستوى جهة مكناس تافيلالت وجعل هذا القطاع رافعة أساسية للتنمية المحلية بالإقليم.

ويأتي في مقدمة هذه التدابير والإجراءات المتخذة٬ إطلاق العديد من البرامج التنموية الرامية إلى الحفاظ على ثقافة زراعة النخيل المثمر٬ من قبيل وضع مخطط وطني لإعادة هيكلة وتنمية النخيل منذ سنة 1986 وإدراج واحات الجنوب المغربي سنة 2000 ضمن الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي لليونسكو٬ وإصدار قانون 01 – 06 المتعلق بالتنمية المستدامة للنخيل وحماية نخيل التمور (سنة 2007) ٬ وكذا إدماج النخيل ضمن مشروع زراعة الأشجار المثمرة لبرنامج حساب تحدي الألفية 2008 – 2013.

و إذا كانت هذه الاجراءات العملية المتخذة في إطار مخطط المغرب الأخضر قد بدأت تعطي ثمارها فإنه بالموازاة، تم إطلاق مبادرات أخرى مواكبة تصب كلها في اتجاه خلق نقلة نوعية في مجال إعادة الاعتبار للواحات٬ والاهتمام  بهذا الموروث النباتي دون إغفال الجانب البيئي

حيث تم بلورة مخططين للتدبير الايكولوجي الخاص لسلسلة التمور بمنطقتي درعة و بوعنان امتدا عبر ثلات مراحل هي تحضير و جمع البيانات، مرحلة التشخيص و مرحلة التخطيط التي تشمل وضع مخطط للتدبير الايكولوجي و خطة توجيهه بغية صون وحماية وتنمية الواحات٬ ولاسيما من خلال وضع مشاريع اقتصادية واجتماعية٬ وحماية وتنمية أشجار النخيل لتحسين الإنتاج وتشجيع الاستثمار الفلاحي وهيكلة سلسلة إنتاج وتسويق وتثمين منتوجات أشجار النخيل٬ خاصة في إطار الشراكة مع مختلف المتدخلين٬ وكذا تشجيع عقلنة تدبير الموارد المائية وتثمينها ومحاربة التصحر وزحف الرمال.

إضافة الى ذلك فقد أنجزت دراسات و بحوث مهمة عن طريق شراكة بين وزارة الفلاحة و الصيد البحري و حساب تحدي الألفية الأمريكي قصد معرفة مدى تغيير إنتاجية و خصائص ثمار النخيل تحث تأثير عدة عوامل كتاريخ عملية التلقيح، و نوعية حبوب اللقاح المستعملة و عدد الجريد لكل عرجون في النخلة

ويرى مهنيو القطاع أنه رغم كل المجهودات المبذولة لتأهيل هذا القطاع الإنتاجي٬ وجعله يضطلع بدوره كاملا٬ سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو البيئي فإن مرض “البيوض” وعامل الجفاف يظلان من أهم الإكراهات التي تواجه قطاع زراعة النخيل المثمر بإقليم الرشيدية . إلا أنه بالرغم من ذلك فإن قطاع التمور يتوفر على العديد من المميزات٬ خاصة على صعيد مكونات سلسلة الإنتاج٬ وذلك من قبيل غنى التنوع الوطني لأصناف التمور٬ بتواجد أنواع ذات صيت عالمي٬ وتوفر دراية محلية وخبرة وطنية متخصصة.

وللدفع بهذا القطاع نحو آفاق واعدة٬ فإن البحث العلمي لانتاج شتائل مقاومة للبيوض و الجفاف أصبح الهم الأول للمركز الوطني البحث الزراعي و فروعه الجهوية بمراكش و ورززات و الراشيدية… للخروج بمنتجات ذات قيمة عالية للرفع من الإنتاج من 26 ألف طن خلال سنة 2010٬ ليصل إلى 95 ألف طن سنة 2030

من جهة أخرى تم نفس اليوم و في سياق الاجراءات الرامية الى مواكبة سلسلة التمر في إطار تفعيل مضامين المغرب الأخضر عملية إنتقاء لأحسن منتجي التمر بالجهات الأربعة المنتجة بالمملكة المغربية  و تندرج هذه العملية في إطار المبادرة التي سنتها الوزارة لتحفيز و تشجيع المنتجين مكافأة لهم على المجهودات التي بذلوها لانتاج و تثمين التمر بالمغرب

كما قامت لجنة بزيارة ميدانية للأروقة المعرض و بناء على تقييم موضوعي و بعد نقاش معمق و تبادل للآراء بين جميع الأعضاء خلصت اللجنة الى النتائج التالية:

جائزة أحسن مشاركة دولية منحت للملكلة العربية السعودية و تسلمها بندر بن عبد الرحمان العمري مدير عام العلاقات العامة و الاعلام الزراعي

جائزة الاستحقاق التقديرية لعرض الثقافة الواحاتية منحت للمجلس البلدي لفجيج تسلمها عمر عبو رئيس المجلس البلدي لفجيج بالجهة الشرقية

جائزة أحسن ابتكار: منحت في ميدان محاربة آفات التمر للدكتور نبوي متولي مدير شركة العالم الأخضر بإيطاليا، و في ميدان مشتقات التمر للدكتور رضى صالح رضى مدير شركة المثلى للاستشارات الهندسية بدولة الامارات العربية المتحدة

أما جائزة أحسن رواق لعرض التمر فمنحت للسيد محمد بلحسان من أرفود في حين عادة جائزة أحسن رواق لعرض مشتقات التمر لعبد الرحيم وكران من أكدز، جهة سوس ماسة درعة

و بالنسبة للجوائز الباقية فكانت من نصيب من لايخاف عبد اللطيف من أرفود عن أحسن رواق لعرض منتوجات الصناعة التقليدية المشتقة من موارد النخيل ، و دار الزعفران من جهة سوس ماسة درعة عن أحسن عارض للمنتوجات المحلية ، أما بالنسبة لجائزة أحسن مشروع عصري لانتاج النخيل فتقاسمها كل من رشيد لحسيني من جهة سوس ماسة درعة و أحمد الأنصاري من جهة مكناس تافيلالت و أحمد أثريم من جهة كلميم السمارة و أحمد بوجراد من الجهة الشرقية

كما تقاسم أيضا كل من سعيد لعناية من جهة سوس ماسة درعة ، و رشيد بوزكري من جهة مكناس تافيلالت و على أمنصور من جهة كلميم السمارة و أحمد الجيلالي من الجهة الشرقية جائزة أحسن وحدة إنتاجية فلاحية

و أخيرا منحت لتلاميذ الثانوية الاعدادية مولاي يوسف بأرفود جائزة أحسن إبداع للاطفال في ميدان الفن التشكيلي

ليختتم المعرض أبوابه يوم الأحد في جو إحتفالي تتخلله وصلات فنية و ثقافية إضافة إلى منافسات رياضة من ضمنها ماراثون التمور الذي سيعرف دون شك إقبالا كبيرا من طرف شباب المنطقة كما كان عليه الحال في الدورة السابقة

أرفود / أحمد أبوطيب: منارة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.