مجلة المحيط الفلاحي

أخنوش يترأس بأكادير مجلس رقابة سوناكوس….

ترأس السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الخميس 4 يوليوز 2019 بأكادير، مجلس رقابة سوناكوس) الشركة الوطنية لتسويق البذور ). 

وحسب بلاغ صحفي صادر عن وزارة الفلاحة ،  توصلت “المحيط الفلاحي” بنسخة منه أوضح  أن هاته  الفرصة أتيحت لأعضاء المجلس للوقوف على الإنجازات التي تم تحقيقها في قطاع البذور الذي لعب دورًا مهمًا في مواكبة أهداف مخطط المغرب الأخضر خاصة فيما يتعلق بتحسين الإنتاج والجودة، كما تم عرض ومناقشة التحديات الرئيسية المتبقية فيما يخص إنتاج وتسويق البذور والأسمدة.

قام المجلس كذلك بالوقوف على حالة مخزون البذور والتدابير التي اتخذتها سوناكوس من أجل ضمان وفرة مجموعة واسعة من أصناف البذور بجزء كبير من التراب الوطني. وعليه، فإن المتوفر التقديري من البذور المعتمدة في الحبوب مهم (أكثر من 2.1 مليون قنطار) من ضمنها ثلثين يتم تأمينها من خلال المخزونات المتواجدة في المراكز الجهوية لسوناكوس . أما الباقي فيتكون من المدخولات الجارية. 

و أكد البلاغ  أن الوزير  أعطى تعليماته لشركة سوناكوس من أجل مواصلة برنامج تحسين نموذجها الاقتصادي وتدبيرالمخاطر من أجل تعزيز دورها الاستراتيجي تماشياً مع آفاق ومتطلبات القطاع. كما تمت مطالبةسوناكوس بتعزيز جهودها فيما يخص تقليص التكاليفوتحسين التنافسية و قدراتها التجارية لتحسين الولوج إلى منتجاتها وتنويع أنشطتها، لا سيما فيما يخص تسويق الأسمدة.

كما اطلع المجلس على التقدم المحرز في مجال البحث. بالفعل، يعد تنوع  الأصناف في المغرب بفضل الأبحاث (أكثر من 50 نوع من القمح والشعير) أحد أهم وسائل تعزيز الإنتاج الوطني خاصة وأن المكثرين المغاربة أصبحت لديهم اليوم تجربة مهمة في إنتاج بذور ذات جودة عالية.

من جانبها، تضمن سوناكوس بفضل الاستثمارات الأخيرة في مجال تنقية وتحضير البذور، جودة أفضل للفلاحين وذلك تحت تأطير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، الذي يسهر على احترام معايير الجودة.

وتجدر الإشارة إلى أن الدولة تساهم في دعم استعمال البذور المختارة بشكلٍ مهم من أجل استفادة الفلاحينمن التقدم الوراثي في هذه السلسلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.