موقع ووردبريس عربي آخر

أخنوش بإقليم ميدلت للوقوف على مشاريع التنمية الفلاحية

0

المحيط الفلاحي : في إطار تفعيل المخطط الفلاحي بإقليم ميدلت٬ قام وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش ٬ يومي 24 و 25 شتنبر الجاري ٬ بزيارة ميدانية للاطلاع على حالة تقدم عدد من مشاريع التنمية الفلاحية التي تندرج في إطار “مخطط المغرب الأخضر“.

وقد بدأ السيد أخنوش٬ الذي كان مرفوقا بالخصوص بعامل اقليم ميدلت علي خليل ورئيس المجلس الجهوي لمكناس تافيلالت سعيد شباعتو٬ جولته بالجماعة القروية بوزمو حيث قام بزيارة إحدى الضيعات النموذجية (مساحتها 27 هكتارا) توجد في طور الاعداد سيتم بها غرس اشجار التفاح وذلك في اطار مشروع تكثيف وتثمين زراعة التفاح بدائرة املشيل والذي يندرج ضمن الدعامة الثانية من مخطط المغرب الاخضر لغرس 100 هكتار واعادة تأهيل 225 هكتار لفائدة 350 مستفيدا. ويهم هذا المشروع المندمج لاستبدال زراعة الحبوب بغرس أشجار التفاح٬ الذي يتولى تدبيره اتحاد تعاونيات دائرة إملشيل المكون من أربع تعاونيات تابعة لثلاث جماعات قروية (إملشيل وبوزمو وأوتربات)٬ غرس 100 هكتار من شجر التفاح وإعادة تأهيل الأشجار المغروسة على مساحة 225 هكتارا وتجهيز مساحة 100 هكتار بالري الموضعي. كما يتضمن هذا المشروع ٬ الذي خصصت له استثمارات إجمالية تصل إلى 5ر16 مليون درهم ٬ بناء وتجهيز وحدة تبريد لتثمين انتاج التفاح بسعة 500 طن ٬ وتقديم الدعم والتأطير التقني للفلاحين والتنظيمات المعنية بالمشروع. وبمركز املشيل قام الوزير بزيارة معرض لبيع المنتجات المحلية تم انجازه في اطار مشروع التنمية القروية بالمناطق الجبلية والذي تبلغ تكلفته الإجمالية 9 ر229 مليون درهم٬ من بينها 3 ر69 في المائة من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية و28 في المائة من طرف الحكومة المغربية و2 ر7 في المائة من طرف المستفيدين .
ويهدف هذا النوع من المعارض التجارية ٬ التي يتوقع أن يبلغ عددها خمسة معارض٬ التعريف بما تزخر به المنطقة من منتوجات فلاحية وصناعة تقليدية وزراعات طبية وعطرية وتقوية حضور المنتجات المحلية وضمان النهوض والتسويق المحلي وتسهيل القيام بحملات لفائدة هذه المنتجات وتحسين دخل الفلاحين وتعزيز بنيات الانتاج والتسويق واعطاء دينامية للنسيج السوسيو-اقتصادي.
وبالجماعة القروية تونفيت تفقد السيد اخنوش ضيعات نموذجية تم غرسها واعادة تأهيلها في اطار الدعامة الثانية من مخطط المغرب الاخضر لتكثيف وتثمين سلسلة التفاح (280 هكتار يستفيد منها 576 فلاحا ).
ويهم هذا المشروع٬ الذي يتطلب استثمارات تناهز 20 مليون درهم٬ إعادة غرس أشجار التفاح على مساحة 140 هكتارا واستبدال زراعة الحبوب بغرس أشجار التفاح على مساحة 140 هكتارا أخرى.

و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.