الرئيسية » أصداء فلاحية » “مكانة المرأة في سلسلة الزعفران” موضوع لقاء تواصلي نظمه المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات

“مكانة المرأة في سلسلة الزعفران” موضوع لقاء تواصلي نظمه المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظم المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات بشراكة مع الوكالة البلجيكية للتنمية وجمعية الهجرة والتنمية لقاءا حول مكانة المرأة في سلسلة الزعفران.

هذه التظاهرة التي تم تنظيمها  تندرج في إطار برنامج تنمية سلسلتي الزعفران والتمور بجهتي سوس ماسة ودرعة تافيلالت والذي يدخل ضمن الدعامة الثانية لبرنامج مخطط المغرب الأخضر حسب المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة لصغار منتجي ومنتجات الزعفران والتمور بمنطقة تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات. هذا المشروع  الذي انطلق مند 2013 على مدى ست سنوات، ممول من طرف المملكتين المغربية والبلجيكية بغلاف مالي يتجاوز400 مليون درهم.

وللاشارة يعتبر  هذا البرنامج الذي أعطى عناية خاصة لإدماج المرأة في تنمية سلسلة الزعفران من خلال إنجاز أنشطته المتعددة من بينها إبرام اتفاقية مع جمعية الهجرة والتنمية لمحاربة الامية نظرا لخبرتها الواسعة في هذا الميدان.

كما تهدف هذه الاتفاقية إلى مرافقة منتجات الزعفران لتنمية قدراتهن على القراءة والكتابة والحساب من خلال برنامج طموح للتعلم الوظيفي من أجل تعزيز وضع المرأة المنتجة للزعفران داخل السلسلة وتحسين المستوى التنظيمي للتعاونيات ورسملة وتحصيل الممارسات الجيدة.

ويعتبر  برنامج تنمية سلسلتي الزعفران والتمور بجهتي سوس ماسة ودرعة تافيلالت والذي يدخل ضمن الدعامة الثانية لبرنامج مخطط المغرب الأخضر من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة لصغار منتجي ومنتجات الزعفران والتمور بمنطقة تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات. هذا المشروع حسب معطيات المكتب الذي انطلق مند 2013 على مدى  ست سنوات، ممول من طرف المملكتين المغربية والبلجيكية بغلاف مالي يتجاوز400 مليون درهم.
وتجدر الإشارة أن هذا البرنامج أعطى عناية خاصة لإدماج المرأة في تنمية سلسلة الزعفران من خلال إنجاز أنشطته متعددة من بينها إبرام اتفاقية مع جمعية الهجرة والتنمية لمحاربة الامية نظرا لخبرتها الواسعة في هذا الميدان.


تهدف هذه الاتفاقية إلى مرافقة منتجات الزعفران لتنمية قدراتهن على القراءة والكتابة والحساب من خلال برنامج طموح للتعلم الوظيفي من أجل تعزيز وضع المرأة المنتجة للزعفران داخل السلسلة وتحسين المستوى التنظيمي للتعاونيات ورسملة وتحصيل الممارسات الجيدة.
وفي هذا الإطار أنجزت دراسة حول مكانة ودور المرأة في سلسلة الزعفران، سواء على مستوى الإنتاج والتسويق أو الحكامة داخل التنظيمات المهنية.
افتتح اللقاء بكلمة السيد مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات صلاح اغزاف وكلمة السيدة ممثلة الوكالة البلجيكية للتنمية Enabel زينب العمراني كما كان للسيد رئيس غرفة الفلاحة عبد الكريم ايت رأي في موضوع “مكانة المرأة في سلسلة انتاج الزعفران”،أما الحاج بن محمد بن لحسن رئيس الجمعية البيهمنية للزعفران ،فقد اكد هو الأخر ان مكانة المرأة تكمن في تثمين هذه المنتجات المجالية .
من بين أشغال هذه الورشة تم تقديم النتائج الأولية لهذه الدراسة والتي تم إنجازها من طرف مشروع تيغري الذي يهتم بتعزيز موقع المرأة داخل سلسلة الزعفران بدائرتي تالوين وتازناخت، ويسهر على تفعيله جمعية الهجرة والتنمية.
وسوف يسهر الفاعلون في سلسلة الزعفران والمشاركون في هذا اللقاء على بذل مجهودات من أجل بلورة توصيات ترقى إلى مستوى تحسين وضعية المرأة داخل هذه السلسلة.
كما تم عرض شريطين قصيرين أرخا لدور المرأة القروية في التنمية ،وكانت للشهادات النسائية عبق على هذا اللقاء ،فمداخلة أخراز خديجة رئيسة جمعية تعنى بانتاج الزعفران خير دليل على ان المرأة القروية تمشي بخطى ثابتة نحو تنمية مستدامة ، وقد تم الاحتفاء بالمرأة من خلال تكريم وجوه قدمت الكثير لتنمية المراة بالعالم القروي.