وزير الفلاحة يتفقد مشروعا لتهيئة طريق قروي ويطلق عملية لتخليف شجر الأركان على مساحة 750 هكتار في تيزنيت

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ،السيد عزيز أخنوش، اليوم الخميس في إقليم تيزنيت بزيارة لمشروع تهيئة الطريق القروي الرابط ما بين سد يوسف بن تاشفين والعيون وأسا الممول من طرف الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر اﻷركان ، في إطار برنامج صندوق التنمية القروية. 
وقد رصد لإنجاز هذا المشروع استثمار مالي إجمالي يقدر ب 43 ر10 مليون درهم ، وسيمكن من فك العزلة عن 10 دواوير، كما سيتيح الفرصة لتسهيل عمليات نقل وتسويق المنتجات الفلاحية المحلية، فضلا عن تيسير الولوج إلى الخدمات الأساسية. 
كما أشرف السيد أخنوش على إطلاق مشروع لتخليف شجر الأركان بإقليم تزنيت على مساحة 750 هكتار ، بكلفة مالية تصل 30 مليون درهم ، وذلك لفائدة 558 مستفيدا. 
ويهدف هذا المشروع إلى الحفاظ على شجر الأركان، والرفع من الإنتاجية إلى 5 أطنان في الهكتار الواحد، وتحسين دخل الفلاحين ، وإحداث حوالي 450 ألف يوم عمل إضافي، إضافة إلى المحافظة على الموارد الطبيعية ، وذلك في أفق سنة 2021. 
وتتضمن العمليات التي ستنجز في إطار هذا المشروع تعبئة مياه الأمطار ، والتهيئة العقارية، وبناء وتجهيز وحدات لجمع المنتجات، ودعم وتأطير الفلاحين المستفيدين. 
للإشارة فإن هذه الأنشطة جرت على هامش تنظيم الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمراعي الذي أعطيت انطلاقة فعالياته مساء اليوم ،الأربعاء، في مدينة تيزنيت ، وذلك بحضور كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات،حمو أوحلي، ووالي جهة سوس ماسة ورئيس المجلس الجهوي وعامل إقليم تزنيت. 
و يندرج هذا المهرجان ، المنظم إلى غاية 3 دجنبر القادم تحت شعار: ” القانون الرعوي الجديد في خدمة التنمية المستدامة للمراعي” ، في إطار برنامج تنمية المراعي وتنظيم الترحال الذي أعطيت انطلاقته الرسمية سنة 2015 ، والذي يعتبر آلية فعلية لتنزيل استراتيجية وزارة الفلاحة في مجال تنمية المراعي وتدبيرها المستدام في أفق تطوير النشاط الرعوي وتحسين ظروف عيش ساكنة المجالات الرعوية. 

شارك