الرئيسية » إستشارة فلاحية » مركز الاستشارة الفلاحية حد كورت يحتضن يوما دراسيا تواصليا حول النباتات الزيتية…

مركز الاستشارة الفلاحية حد كورت يحتضن يوما دراسيا تواصليا حول النباتات الزيتية…

في اطار الاتفاقيات المبرمة بين المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والفيدرالية البيمهنية للنباتات الزيتية وكذا جامعة الغرف الفلاحية، شهدت منطقة الغرب ,  اليوم الثلاثاء 04 دجنبر لقاءا دراسيا وتواصليا مع منتجي النباتات الزيتية من تنظيم المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة بتنسيق مع الغرفة الفلاحية والمديرية الفلاحية لنفس الجهة والفيدرالية البيمهنية للنباتات الزيتية تحت شعار “النباتات الزيتية سلسلة واعدة لتنويع الزراعات وضمان استمرارية انتاجيته”.


وذلك بمركز الاستشارة الفلاحية حد كورت بتقديم عروض تقنية تهدف لتطوير وانعاش هذا المجال الزراعي عبر تنمية القدرات التنظيمية والتدبيرية للمهنيين بغية تحسين المردود عبر وسائل متطورة حديثة .
 اللقاء الذي ترأسه السيد جواد باحجي المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية مرفوق بمسؤولي الغرفة الجهوية للفلاحة لجهة الرباط سلا القنيطرة و الفيدرالية البيمهنية للنباتات الزيتية والمدير الجهوي للاستشارة الفلاحية الرباط سلا القنيطرة وكذا جميع المتدخلين والمهنيين عن قطاع النباتات الزيتية. حيث تميز هذا اليوم الدراسي  بقيام السيد جواد باحجي  المدير العام  بزيارة جميع مرافق مركز الاستشارة الفلاحية حد كورت من مكاتب، قاعات الاجتماعات مختبرات ونقط بيع البذور والأسمدة للوقوف على مختلف الخدمات التي يقدمها المركز للفلاحين بكونه ادارة القرب من الفلاح.


المناسبة كانت كذلك فرصة سانحة قام من خلالها السيد المدير العام بالقاء كلمة ترحيبية بالمشاركين وكذا اعطاء الخطوط العريضة لخارطة طريق الاستشارة الفلاحية بمنطقة الغرب. كما تفضل السيد باحجي  ببادرة منه بتكريم بعض الأساتذة الباحثين والمستشارين الفلاحيين تقديرا من المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية على المجهودات التي قاموا ولازالوا يقومون بها من أجل تأطير وتنمية القطاع الفلاحي بمنطقة الغرب.


وقد تخلل هذا اللقاء كذلك تقديم عروض حول المساعدات المقدمة في اطار نظام التجميع النباتات الزيتية من طرف الفيدرالية البيمهنية لنباتات الزيتية، والمسار التقني لزراعة الكولزا  من طرف باحثين عن المعهد الوطني للبحث الزراعي، وكذلك المسار التقني لزراعة نوار الشمس من طرف أساتذة باحثين  بالمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس وتمت مناقشة جميع النقاط التي تهم هذه السلسلة من أجل محاولة الإجابة  على التساؤلات التي يطرحها السادة الفلاحين، بغية تنمية هذا القطاع في منطقة الغرب التي تعتبر الأولى وطنيا في إنتاج الزراعات الزيتية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *