الرئيسية » أصداء فلاحية » فيدرالية الدواجن تجر رئيس الحكومة إلى القضاء

فيدرالية الدواجن تجر رئيس الحكومة إلى القضاء

وأوضحت الفيدرالية البيمهنية، أن إضراب أرباب الشاحنات، تسبب في انقطاع تزويد الضيعات بالأعلاف، ما أدى إلى تضاعف نفوق الدواجن بنسبة كبيرة، وأدخل مربي الدواجن، في أزمة مالية غير مسبوقة.

وأكدت الفيدرالية في بلاغ لها توصلت “المحيط الفلاحي ” بنسخة منها ، أنها عملت منذ انطلاق الإضراب، على تنبيه وإنذار السلطات والجهات المعنية، وعلى رأسها رئيس الحكومة، حول العواقب الوخيمة لهذه الوضعية، ملتمسة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي الأسوأ.

وتابعت أنها لم تتوصل بأي رد رسمي من طرف السلطات، “كما أنها لم تلاحظ في الميدان أي إجراء ملموس من طرف السلطات العمومية من شأنه أن يضمن انسياب النقل ورفع الضرر الناتج عن توقيف الشاحنات”.

وعبرت الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، عن شجبها “لتجاهل السلطات وعدم تجاوبها وتفاعلها مع هذه الوضعية”، داعية جميع المربين بأن يقوموا بضبط نفوق الدواجن، وإثبات الخسائر التي تكبدوها على مستوى ضيعاتهم، مع الاستعانة في ذلك بالبياطرة المؤطرين، والأعوان القضائيين لحصر الخسائر الإجمالية للقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *