الرئيسية » اخبار فلاحية » أخبار فلاحية » رياض يكتب عن أهم التقنيات الزراعية للبذر المباشر “Semis direct”….

رياض يكتب عن أهم التقنيات الزراعية للبذر المباشر “Semis direct”….

يعتبر البذر المباشر من أهم التقنيات الزراعية، خلال البذر المباشرة “le semis direct” ،  يتم وضع البذور دون أي عملية حرث سابقة. تستخدم هذه التقنية بشكل رئيسي في المناطق الجافة بشكل خاص مثل كندا والولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا وأستراليا. ، ظهرت هده التقنية الجديدة بالمغرب خلال السنوات الأخيرة حيث باشر المزارعين باستعمال هده التقنية خاصة في زراعة الحبوب و القطاني..
من حيث المبدأ ، يكون للبذر المباشر بواسطة الزراعة التقليدية “semis à la volèe” نفس التأثير كوظيفة المبذرة الميكانيكية “semoir”. وتشمل الاختلافات في هذه التقنيات انخفاض التحكم الميكانيكي في ظهور الأعشاب الضارة ، وتأخر تحلل بقايا النباتات.
نادرا ما يستخدم البذر المباشر التقليدي، ولكنه يستخدم في المزارع باستخدام ٱلات البذر لتسريع و إثقان عملية الزرع، و الغرض من البذر المباشر هو وضع البذور مباشرة في بقايا المحاصيل السابقة من خلال العمل بأقل قدر ممكن للتربة (5-20٪ فقط من السطح) اعتمادا على ظروف التربة.
في الغالب ، يعتبر الماء هو العامل المحدد الرئيسي لاستعمال هده الطريقة حيث أن البذر المباشر يحفظ الرطوبة للإنبات و يساهم في الحفاظ على مكونات التربة وترك مخلفات المحاصيل على السطح للحماية ضد التبخر(Evapotranspiration ETP). العوامل الاقتصادية و التقنية و البيئية تلعب دورا أيضا، في إلغاء تكلفة الحرث و اليد العاملة و كذلك سرعة البذر و الحد من وقت العمل
إن ترك غالبية سطح التربة سليم دون عوائق الناتجة عن الحرث يوفر حماية جيدة ضد انجراف التربة و المحافظة على الأراضي الزراعية المنحدرة و الحد من الانجراف المائي والهوائي للحد من فقدان التربة لمميزاتها و الحفاظ على المواد الغذائية “matières nutritives” للنباتات، كما تساهم هده التقنية في تحسين خصوبة الأرض و تمكين البذور من الاستفادة من مياه الامطار لسهولة تسربها فوق سطح الأرض
يؤدي إلغاء عمليات الحرث إلى توفير الوقت وتقليل التكلفة لكل هكتار. ومع ذلك ، فإن إلغاء الحرث يظهر بعض المشاكل:
يمكن أن تساعد بقايا النباتات السطحية في انتشار الأمراض.
• لا يمكن تصحيح التوزيع غير المتجانس لبقايا المحاصيل.
• يجب معالجة نمو النباتات الضارة السابقة بالأدوية Herbicides .
إن الأداة الأكثر فعالية لتدبير مشاكل عدم الحرث هذه هي احترام الدورة الزراعية و تفيد في عدم نفاذ المعادن والعناصر الموجودة في التربة لانه عند زراعة الارض بنفس المحصول طوال العام سوف يؤدي استهلاك المعادن والعناصر التي يحتاجها هذا العنصر وبالتالي نفاذها من التربة ولكن عند استخدام تدوير المحاصيل او الدورة الزراعية يمكن الارض من استعادة العناصر والمعادن الموجودة في التربة.

  • المحيط الفلاحي : رياض وحتيتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *