الرئيسية » أخبار متنوعة » رياض يكتب …. طرق و ٱليات التسويق للتعاونيات الفلاحية الصغرى…

رياض يكتب …. طرق و ٱليات التسويق للتعاونيات الفلاحية الصغرى…

التعاونية الفلاحية هي مجموعة من الأشخاص الداتيين  أو الاعتباريين يمارسون نشاطًا فلاحيا في شكل تضامنيً لتحقيق أهداف اجتماعية واقتصادية. يتزايد سوق المنتجات الفلاحية بسبب العصرنة وازدياد الطلب المحلي على المنتجات الفلاحية وكذلك توافد المستثمرين (الشركات والتعاونيات …) على هذا المجال. وقد أكدت إمكانية تنمية هذا القطاع على المستوى الوطني والدولي بحكم الموقع الجغرافي والمناخ المعتدل الذي يعرفه المغرب، دون أن ننسى طبعا الدور الأساسي لمخطط المغرب الأخضر، الذي ساهم في ازدهار الفلاحة بالمملكة وضمان الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في العالم القروي. وعلى الرغم من هذه الإمكانات ، لا تزال العديد من التعاونيات الناشئة حديثا تجد صعوبة في تسويق المنتجات على مستوى الوطني ، وهذا يقود هذه المنظمات الصغيرة إلى الافلاس المبكر.
لإنجاح نشاط التعاونية والسماح لها أن تميز نفسها عن التدبير الجيد و التسيير العقلاني من أجل مواجهة تحديات السوق ، فمن الضروري اعتماد بعض تقنيات التسويق, في نهجها التجاري.
* دراسة السوق: تعتبر خطوة أساسية لتجنب مواجهة الفشل في بداية المشروع وتسمح لصاحب المشروع أن يضع رؤية واضحة حول خصائص السوق و مكوناته المختلفة من أجل تحديد الهدف منذ البداية. يمكن الاستعانة باستمارات لاستطلاع الرأي عند المستهلك في هذه الخطوة و القيام بجمع معلومات كافية حول المنتوجات المنافسة
*تشخيص و تحليل (التهديدات-الفرص-القوة-الضعف): أو ما يسمى تحليل “SWOT” : هي الخطوة التي تمكن من إجراء تشخيص لبيئة التعاونية على المستوى الداخلي وتتعلق عمومًا بالمتغيرات (نقاط القوة / الضعف) في الموارد البشرية ، والقدرات الانتاجية ، والقدرات المالية وكذلك المعرفة التقنية للمشروع وعلى المستوى الخارجي (فهي تعتمد على العوامل التي لها تأثير على التعاونية والتي تحدد الفرص و التهديدات المتعلقة بظروف التسويق). بفضل هدا التحليل ، ستتمكن التعاونية من رسم الاستراتيجيات التي ستمكنها من استغلال إمكانات جديدة أو تطوير قدراتها الداتية. كما ستكون قادرة على توقع التهديدات قبل الانتقال إلى التخطيط الاستراتيجي وتقييم الأعمال
معرفة تقنية التسويق: و تنقسم الى 4 عوامل حسب نظام التسويق المعترف به عالميا “Marketing Mix
1-المنتوج “Produit” (ما الذي تبيعه التعاونية؟): المنتوج يمكن أن يكون منتوج استهلاكي أو خدمات، يجب على التعاونية أن تحدد منتوجها وخصائصه بالإضافة إلى مواصفاته (التصميم والجودة والتغليف…الخ) و التي ستكون قادرة على تثمينها في السوق بشكل متميز.
2-الثمن “Prix” (بكم ستبيع التعاونية؟): يتم تحديد استراتيجية التسعير وفقًا للسوق. هناك العديد من الاستراتيجيات مثل المحاذاة (محاذاة السعر مع المنافسة) أو استراتيجية الإطلاق (يتم تطبيق سعر أقل من المنافسة في فترة إطلاق المنتوج لأول مرة من أجل الفوز بسرعة بحصة من السوق) وغيرها.
3-فضاء التسويق “Place“(أين تقوم التعاونية ببيع المنتوج؟): تعتبر من بين إستراتيجيات التسويق و تخص الأماكن التي ستتمكن التعاونية من استهداف المستهلكين في الأسواق التضامنية بشكل مباشر، للأسف ليس لدينا أسواق كافية لعرض المنتجات المحلية باستثناء المعارض السنوية كالمعرض الدولي للفلاحة بمكناس لذلك يجب التكتل في اتحادات للتعاونيات أو جمعيات جهوية للتمكن من خلق فرص للبيع المباشر عن طريق تنظيم معارض صغرى موسمية أو انشاء أسواق تضامنية خاصة.
4-التسويق “Promotion” ، (كيف تقوم التعاونيات بعرض منتجاتها؟): يجب على التعاونية اعتماد استراتيجية تواصل فعالة. عندما نتحدث عن التواصل ، نفكر تلقائيًا في الإعلانات عبر الأنترنيت، باستخدام المنشورات التجارية، والعروض التسويقية ، والعلاقات العامة ، وخاصة الإعلانات على المواقع الاجتماعية لكفاءتها وقربها من المستهلكين.
يتطلب تطوير أنشطة التعاونيات معرفة جيدة لمكونات السوق مع وضع خطة استراتيجية محكمة تمكنها من وضع تصور لمصير المنتوج منذ خروجه للأسواق الى رد فعل المستهلك اتجاهه مرورا بتهديدات المنافسة، من ناحية أخرى يجب على التعاونية أن تميز نفسها عن طريق وضع استراتيجية تسويقية بشكل جيد حتى تكون قادرة على مواجهة تحديات بيئتها الخارجية والحصول على حصة مهمة في السوق…

  • المحيط الفلاحي : رياض وحتيتا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *