باماكو تحتضن في أواخر شتنبر الجاري الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي للطاقات المتجددة

تحتضن العاصمة المالية باماكو خلال الفترة من 28 إلى 30 شتنبر الجاري الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي للطاقات المتجددة تحت شعار “الثورة الخضراء لإفريقيا”.

وذكر بلاغ للمنظمين أن الدورة الثانية لهذا المنتدى المتنقل تأتي بعد النجاح الذي عرفته الدورة الأولى التي انعقدت بالمغرب على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب22)، مضيفا أن المنتدى الإفريقي للطاقات المتجددة سيجمع العديد من رؤساء الدول الإفريقية والفاعلين الاقتصاديين بالإضافة إلى عدد كبير من الخبراء من مختلف أنحاء العالم بهدف تقاسم خبرات الدول الرائدة في مجال الطاقات المتجددة وتدارس مختلف المواضيع المتصلة بتطوير هذا القطاع علاوة على مناقشة التحديات التي تواجهها القارة الإفريقية على وجه الخصوص.

وأضاف أن هذا المنتدى الإفريقي المتنقل سيتميز في دورته الثانية بتنظيم أول معرض للطاقات المتجددة والذي سيصبح موعدا سنويا ينظم ببماكو من شأنه توفير أرضية دينامية منفتحة على المستثمرين والمهنيين في المجلات المرتبطة بالطاقات المتجددة الراغبين في تعزيز أنشطتهم وربط علاقات شراكة مثمرة.

كما ستعرف هذه الدورة، حسب البلاغ، تنظيم عدة ندوات ذات أبعاد فكرية وتقنية بالإضافة إلى الاحتفاء بـ”اليوم النسائي للطاقة”، وهو موعد سنوي يبرز أهمية انخراط المرأة الإفريقية في تعزيز الطاقات المتجددة بالقارة.

وأوضح البلاغ أن القارة الإفريقية مدعوة لأن تصبح مرجعا عالميا في مجال الطاقات المتجددة بفضل طموحها لإنتاج 300 جيغاواط من الطاقة الخضراء في أفق 2020 وإطلاقها مشاريع تهم المصادر الخمسة للطاقات المتجددة.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الدورة تنعقد تحت رعاية فخامة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا وتنظم بشراكة مع وكالة الطاقات المتجددة التابعة لوزارة الطاقة المالية.

شارك