انتاج الحبوب العالمي يتجه نحو تسجيل رقم قياسي جديد ويرفع الاستهلاك والمخزون

انخفضت أسعار الأغذية عالمياً في شهر آب/اغسطس بعد أن أدى احتمال زيادة محاصيل الحبوب الى رفع التوقعات بزيادة المخزون.

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار الغذاء بنسبة 1.3 في المائة مقارنة بشهر تموز/يوليو حيث بلغ معدله 176.6 نقطة خلال أغسطس.

وكان السبب الرئيسي لذلك هو انخفاض مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 5.4 في المائة، ما يعكس انخفاضا كبيراً في أسعار القمح مع تحسن توقعات الانتاج في منطقة البحر الأسود.

ورفعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) توقعاتها للإنتاج العالمي من الحبوب الى 2611 مليون طن، وهو ما يعتبر رقماً قياسياً غير مسبوق. كما يتوقع أن تصل المخزونات العالمية من الحبوب إلى أعلى مستوى لها على الأطلاق عند انتهاء المواسم في 2018، طبقا لإيجاز الفاو للعرض والطلب على الحبوب، الذي صدر كذلك اليوم.

وتعكس التقديرات الجديدة زيادة محاصيل القمح المتوقعة مع توقعات بتحسن الانتاج في روسيا الاتحادية لتغطي وتزيد عن المراجعات التنازلية لكندا والولايات المتحدة، وارتفاع انتاج الذرة والشعير في البرازيل وروسيا الاتحادية. كما يتوقع أن يصل الانتاج العالمي للأرز في 2017 الآن الى مستويات قياسية، بحسب الفاو.

انخفاض طفيف في الأسعار

أنهى الانخفاض الطفيف في مؤشر الفاو لأسعار الأغذية في آب/اغسطس الزيادة في الاسعار لثلاثة أشهر متتالية. إلا أنه ورغم ذلك فإن المؤشر، الذي يراقب متوسط أسعار التبادل التجاري في الأسواق العالمية لخمس مجموعات من السلع الغذائية الرئيسية، لا يزال أعلى بنسبة 6 في المائة مما كان عليه قبل عام.

وإضافة إلى انخفاض أسعار الحبوب، فقد انخفض مؤشر الفاو لأسعار اللحوم بنسبة 1.2 في المائة في آب/اغسطس، بينما انخفض مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 1.7 في المائة بسبب توقعات بزيادة محصول القصب في الدول المنتجة الرئيسية وهي البرازيل وتايلاندا والهند، إضافة الى ضعف الطلب العالمي عقب ارتفاع الرسوم التي تفرضها الصين والهند.

إلا أن مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية ارتفع بنسبة 2.5 في المائة بسبب ارتفاع تسعيرة زيت النخيل وزيت الصويا وزيت الكانولا وزيت عباد الشمس.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الألبان بنسبة 1.4 في المائة مقارنة بشهر تموز/يوليو، بسبب زيادة الطلب على زبدة الحليب في أوروبا وأمريكا الشمالية.

زيادات كبيرة في المخزونات العالمية والتجارة

تشير توقعات الفاو الجديدة كذلك إلى زيادة استخدام الحبوب في الغذاء خاصة القمح والأرز، بينما يتوقع أن يرتفع استخدام الحبوب الخشنة كأعلاف الحيوانات إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.

ورغم ذلك فإنه من المتوقع أن تصل مخزونات العالم من الحبوب الى مستوى قياسي يبلغ 719 مليون طن، أي بارتفاع بنسبة 2 في المائة من مستوياته المرتفعة حالياً عند بدء المواسم الحالية. ويتوقع أن ترتفع مخزونات القمح في روسيا الاتحادية ومخزونات الذرة في البرازيل بشكل كبير.

ويتوقع أن تتوسع تجارة الحبوب العالمية كذلك بنسبة تزيد عن 2 في المائة لتصل الى 403 مليون طن، وهو رقم قياسي جديد. وتشير أحدث توقعات الفاو إلى زيادة التجارة بمقدار 8 ملايين طن مقارنة مع التوقعات السابقة بسبب زيادة طلبات التوريد من قبل الصين والبرازيل والاتحاد الاوروبي وجمهورية إيران الاسلامية والمكسيك.

المحيط الفلاحي : الفاو 

شارك