المخطط الفلاحي الجهوي لتنمية سلسلة الشمندر السكري بتادلة يروم عصرنة المسار التقني للزراعة (تقرير)

يروم المخطط الفلاحي الجهوي لتنمية سلسلة الشمندر السكري بتادلة عصرنة المسار التقني للزراعة، والحفاظ على مكتسبات هذه الزراعة داخل المنظومة الزراعية، وتأهيل وحدة التصنيع لأولاد عياد.

وحسب عرض، تم تقديمه أمس الأربعاء خلال الجلسة الثانية برسم الدورة العادية لشهر يونيو للمجلس الإقليمي لبني ملال، فإن المؤشرات أبانت عن انجازات هامة تتعلق بمعدل المردودية للهكتار، ومعدل إنتاج السكر والمدخول الخام للهكتار وذلك نتيجة المجهودات المبذولة من طرف الفاعلين من سلطات ولائية واقليمية ومحلية لتفعيل محاور برنامج عمل زراعة الشمندر السكري، خاصة منها تعميم أصناف البذور ذات النواة الوحيدة، والتأطير الميداني للمنتجين، والمكننة التدريجية والشاملة للمسار التقني، وتشجيع التقنيات المقتصدة للماء.

وحسب المصدر ذاته، فإنه لتقوية هذا المخطط وضمان نجاعته على صعيد الجهة تم إبرام مجموعة من اتفاقيات الشراكة تهم إعادة تنظيم سلسلة الشمندر السكري من خلال إبرام اتفاقية جديدة للتشاور والتنسيق وتحديد مهام جميع المتدخلين في هذه السلسلة على صعيد الجهة، وعقدة برنامج بين الدولة والفيدرالية البيمهنية للسكر، وعقدة أخرى للشراكة لتجميع منتوج الشمندر السكري بين الدولة وشركة “سوطا”.

كما أبانت المعطيات عن أهمية النتائج المرتقبة للموسم الحالي بحيث يقدر الانتاج المرتقب بمليون و120 ألف طن بمردودية تقارب 74 طن للهكتار، وبنسبة حلاوة تناهز 19,4 في المائة وإنتاج حوالي 13 طن للهكتار من السكر الأبيض.

وأبرزت المعطيات الأهمية السوسيو اقتصادية لسلسلة الشمندر، الذي يعد من بين أهم السلاسل الإنتاجية التي يرتكز عليها المخطط الفلاحي الجهوي لجهة بني ملال -خنيفرة، خاصة تلك المرتبطة بضمان شغل قار لفائدة 29 مقاولة لتوزيع مواد الإنتاج، و23 مقاولة للخدمات، وخلق ما يناهز 2,5 مليون يوم عمل سنويا.

وأضافت أن هذه السلسلة، التي يبلغ عدد مزارعيها 7500 منتج للشمندر السكري، توفر 26 في المائة من الإنتاج الوطني من الشمندر الخام بإنتاج للسكر يتراوح ما بين 11,5 و12,2 طن في الهكتار، ومردودية تفوق 37 ألف درهم في الهكتار.

وبخصوص تقدم موسم قلع الشمندر على مستوى الجهة إلى حدود يوم أول أمس، أفادت المعطيات بأن المساحة التي شملتها عملية القلع تبلغ 8140 هكتار أي 54 في المائة من المساحة الإجمالية المزروعة بإنتاج مرتقب يبلغ 52 في المائة من الإنتاج الإجمالي وبنسبة الحلاوة تصل إلى 19,32 في المائة، و70,2 طن كمعدل الإنتاج في الهكتار.

وكان المجلس الإقليمي قد صادق بالإجماع، خلال هذه الجلسة التي ترأسها رئيس المجلس السيد محمد حلحال بحضور أعضاء المجلس، على تجديد عقد الاتفاقية المبرم بين المجلس ومحامي للدفاع عن قضايا المجلس أمام مختلف المحاكم، والموافقة على توصيات لجنة تتبع التدبير المفوض لمرفق النقل العمومي المبرم بين المجلس وشركة حافلات “الكرامة” والموافقة على طلب إلغاء بعض الخطوط المقدم من طرف الشركة، وكذا الموافقة على تعديل النظام الداخلي للجنة التتبع.

شارك