الرئيسية » أصداء فلاحية » العزوزي: الشروع في الترويج الرقمي للرفع من تنافسية المنتوج الفلاحي المغربي

العزوزي: الشروع في الترويج الرقمي للرفع من تنافسية المنتوج الفلاحي المغربي

قال السيد نجيب العزوزي، الكاتب العام للمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات أنه في اطار تطوير آليات دعم الصادرات المغربية، تم الشروع في اعتماد الترويج الرقمي كأداة هامة للرفع من تنافسية المنتوجات الفلاحية خاصة الفواكه والخضر.

 وأوضح في حديث لوكالة المغرب العربي للانباء على هامش مشاركة المغرب في الدورة ال 26 للمعرض الدولي للفواكه والخضر) فروت لوجيستيكا ببرلين (من 7 الى 9 فبراير الجاري)، أنه تم وضع منصة رقمية (فود فروم موروكو) عبارة عن دليل يقدم جميع المعلومات حول المنتجين والمصدرين المغاربة للمنتوجات الفلاحية والبحرية، كما تتيح هذه المنصة التواصل مباشرة بين المعنيين.

 وأضاف المسؤول بالمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات التي تؤطر المشاركة المغربية في المعرض تحت اشراف وزارة الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،  أنه سيتم أيضا إقامة معرض افتراضي للمنتوجات الفلاحية المغربية، مبرزا أن تطوير اليات الترويج يندرج في اطار مخطط المغرب الاخضر الرامي الى الرفع من الصادرات المغربية.

  ولفت أيضا إلى إعداد مخططات للتواصل عبر مختلف وسائل الاعلام ومن خلال الاتصال المباشر بالمستهلك، مشيرا الى أنه تم الشروع في استهداف السوقين الكندية والروسية.

 وإلى جانب الترويج الرقمي، هناك حرص أيضا، وفق السيد العزوزي، على تنظيم لقاءات الاعمال (بي تو بي) الخاصة بالمهنيين ولقاءات أخرى بين المهنيين و المستهلكين (بي تو سي).

 ويضيف السيد العزوزي “نعمل أيضا على تنويع أسواق الصادرات المغربية من خلال توطيد حضورها في الاسواق التقليدية في اوروبا وروسيا وكندا والولايات المتحدة وفي نفس الوقت استهداف اسواق اخرى مثل افريقيا التي تعد واعدة بالنظر الى المؤهلات الكبيرة التي تزخر بها وكذا بلدان الخليج خاصة الامارات التي تعتبر منصة للانطلاق نحو أسواق أخرى”.

 وفي ما يخص السوق الالمانية، قال السيد العزوزي إن المغرب ” يصدر الى هذا البلد منذ سنوات لكن هناك حاجة الى بذل المزيد من الجهود لتطوير حصة المغرب على مستوى هذه السوق لان المانيا من أكبر مستوردي الفواكه والخضر”.

 وأكد أن العلامة المغربية التي تحظى بصيت عالمي تستجيب لمعايير الجودة وتلقى اقبالا كبير من قبل المستهلك الاجنبي، داعيا الى ضرورة تحسينها وتطويرها أكثر لمواجهة منافسة بعض الدول الحاضرة ايضا في المعرض كمصر وتركيا.

  وقال المتحدث إن المغرب يسجل هذه السنة حضورا قويا في فعاليات هذا المعرض المهني بامتياز ، بمشاركة أزيد من 40 مقاولة للتصدير والانتاج وتعاونيات وجمعيات مهنية.

 ولفت الى أن هذا الموعد السنوي الذي يشارك فيه أكثر من 3000 عارض من 84 بلد ويستقطب 76 زائرا مهنيا، يشكل فرصة للمصدرين المغاربة للفواكه والخضر لابراز تنوع وجودة منتوجهم.

  كما يعد المعرض حسب السيد العزوزي مناسبة للعارضين المغاربة لتوطيد الاتصال مع زبنائهم وعقد صفقات مع زبناء جدد.  وأعرب عن تفاؤله بحصيلة المشاركة المغربية حيث شهد الجناح المغربي الذي يمتد على مساحة 1032 متر مربع، في اليوم الثاني من المعرض لقاءات مكثفة مع فاعلين اقتصاديين أجانب.

المحيط الفلاحي : فاطمة تيمجردين و.م.ع