الرئيسية » إفتتاحية » الشباب والاستثمار في المجال الفلاحي ….. خمسة نصائح للاستثمار الناجح….

الشباب والاستثمار في المجال الفلاحي ….. خمسة نصائح للاستثمار الناجح….

هناك العديد من الشباب الدين يرغبون في الاستثمار في المجال الفلاحي بحكمه المجال النشيط بالمملكة  و يستفيد من عدة امتيازات منها دعم مخطط المغرب الاخضر و الموقع الجغرافي للمغرب لاسيما و أن العالم القروي يمثل رقعة مهمة من مساحة البلاد بالإضافة إلى النمو الديموغرافي و الانفتاح على اسواق افريقيا بفضل التوجهات الاقتصادية لجلالة الملك نصره الله، لكن المشكل الاساسي الدي يتعرض طريق المستثمرين الجدد و خصوصا المبتدئين براسمال متواضع هو الخوف من الفشل و كذلك عدم القدرة على المغامرة رغم ان عالم الاعمال لا يرحب بالهيابين الدين يخافون من فقدان أموالهم من جهة و الرغبة في الربح السريع من جهة اخرى  إليكم 5 نصائح للاستثمار الناجح: 
1. اختيار النشاط الملائم: يجب قبل الشروع في الاستثمار القيام بتشخيص للقدرات التقنية و المعرفية المتوفرة عند الراغبين في الاستثمار و ذلك انطلاقا من التجارب التي مروا بها سواء خلال العمل في نفس النشاط او من خلال تجارب سابقة، و معرفة الظروف المتوفرة (اراضي, بنايات، تجهيزات…) هده الخطوة تمكن من اكتساب القوة و الثقة بالقدرات الداتية و معرفة مسبقة عن نشاط الفلاحي الدي ستمارسه..
2. العمل وفق خطة استثمارية مضبوطة: و هنا نعني العمل وفق خطة مدروسة، ومبنية على فهم كامل لأحوال السوق و جمع المعطيات الكاملة عن المنافسة و اسعار البيع، ومع مراعاة المتابعة الدقيقة لكل ما يطرأ على السوق لتعديل الخطة وفقاً لأي مستجدات و لمواجهة الصعوبات في التسويق. حاول الاستعانة بخبراء في المجال والمختصين عند مرحلة إعداد الخطة، واستفد من خبرات من سبقوك في استثمار ناجح سابق. يمكنك تدوين نصائحهم فقد تنقذك وقت الحاجة. لا تتورط في استثمارات كبيرة من دون إعداد خطة مدروسة إذا كنت حقاً تطمح إلى استثمار ناجح.
2.لا تضع كل البيض في سلة واحدة: لا يجب التركيز على استثمار واحد مهما كانت الارباح المتوقعة، ادا كنت تطمح في استثمار ناجح و مربح، يجب تنويع الاستثمارات فذلك كفيل بحماية استثماراتك عند الأزمات، عن طريق تقليل الاعتماد على مصدر واحد للمال لذلك يجب تقسيم راسلمال في مشاريع حسب المدة اللازمة لجني الارباح و تنقسم لثلاث انواع مشاريع
* مشاريع قريبة المدى: و هي التي تضمن بها مداخيل شهرية لتغطية المصاريف الضرورية في الحياة لضمان الاستقرار نسبيا في أبسط الظروف المعيشية مثال (تربية الأرانب، تربية الدجاج البلدي و طيور السمان…الخ)
* مشاريع متوسطة المدى: تعتبر الارباح من خلالها اما موسمية مثل الخضروات و الزراعات الكبرى كالحبوب، تربية المواشي لغرض انتاج الحليب او لتسمينها و تتطلب 6 اشهر كأقل تقدير لبداية جني الأرباح منها
*مشاريع بعيدة المدى: تدخل في خانة المشاريع التي تدر ارباح مهمة و غالبا زراعة الأشجار المثمرة و التي تتطلب على الاقل 3 سنوات للاستفادة من مداخيلها
3.اعادة الاستثمار: يجب على المستثمر الذكي تخصيص 10% على الاقل من الارباح لإعادة الاستثمار وذلك لضمان استمرارية المشروع و توسيع نشاط العمل و لكي لا يأتي يوما يضطر فيه للاستعانة بالقروض سواء من الابناك او الاقارب..
4. خد العبرة من النملة في مشوار مشروعك: يضع الله حكمته في اضعف خلقه و لكي تفهم معنى هده العبرة قم باعتراض طريق نملة و هي تحمل حبة زرع ولاحظ ردة فعلها، سوف تغير اتجهاهها قم ثانيا باعتراضها سوف تغير اتجاهها من جديد و هكذا…لن تتوقف النملة عند الطريق من هنا نستخرج قاعدة ثلاثية (الالتزام و الاصرار ثم الانضباط) اي يجب على المستثمر ان يلتزم بمشروعه و يصر على الاستمرار في العمل و ينضبط فيه مهما كانت العوائق و التحديات. للحصول على استثمار ناجح لا يجب أن تنتظر العوائد فور دخولك إلى سوق العمل، فالأمر مرتبط كله بالزمن، وقد تكون من المحظوظين فتتضاعف أموالك في فترة بسيطة، ولكن هذا لا يجب أن يكون المقياس بالنسبة إليك. كل ما عليك هو أن تراقب الفرص لتغتنمها متى ظهرت، دون أن تستعجل النتائج. وكذلك فإن بعد النظر والتخطيط طويل المدى أمران مهمان جداً لكل مستثمر، فلا يجب أن تغامر بمجرد مرور فرصة سانحة، إذ أنها ربما تكون أول الفرص وحسب، وهنالك ما هو أفضل منها.
5. اجتناب الطاقة السلبية: توقع أن تعترضك بعد الاراء السلبية في مشوارك و انت تقوم جاهدا بانجاح مشروعك و غالبا ما تكون من اقرب الناس اليك او الجيران او الاصدقاء، تلك هي الطاقة السلبية لدا يجب التعامل مع اراء البيئة التي تعيش فيها بكل دكاء و صبر، لانها اما منبثقة عن تجارب سابقة فاشلة او محاولة لاخفاء فشلهم وراء النصائح المملة…
يتوقف نجاح المشروع على الكيفية التي يتم بها اتخاذ القرار الاستثماري السليم وليس بمقدار المال الذي يستثمر، ولكن هذا يحتاج منك إلى مزيد من الصبر، فالمبلغ الصغير لا يصبح محفظةً تدر الإيرادات المعتبرة إلا بعد مرور الوقت الطويل.

* المحيط الفلاحي: رياض وحتيتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *