عزيز الرباح : “انتحار جماعي ينتظرنا بسبب المناخ”

 خلال  كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح المؤتمر العالمي للمناخ “فرصة المناخ” المنظم على مدى ثلاث أيام بمدينة أكادير( من 11 إلى 13 شتنبر ) ،قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة السيد “عزيز الرباح”،، بأن ما يشهده المناخ في الوقت الحالي هو عبارة عن انتحار جماعي يعيشه العالم ككل وأفريقيا بالخصوص مضيفا أن الأخيرة تدفع ثمن هذا الإنتحار رغم أنها بريئة من عملية الثلوث المناخي.

واستهل الرباح كلمته بالمؤتمر بالإشارة إلى دور المغرب في حماية المناخ والعمل على الاستعانة بالطاقات المتجددة منذ سنوات، ضاربا المثل بسياسة الملك الراحل الحسن الثاني في بناء السدود والعمل على حماية البيئة .

وأضاف “الرباح” بالقول أن ما يشهده العالم من تغيرات مناخية سلبية هو بمثابة انتحار جماعي للعالم، وأن القارة السمراء هي الضحية الأولى والأخيرة للثلوث المناخي الحاصل، معتبرا حسب قوله أنه دائما البسيط والضعيف يكون ضحية للقوى الكبرى.

وأنهى الرباح كلمته بالاشادة بالدور الكبير للمغرب الذي يلعبه من خلال احتضانه هذه القمة العالمية، على حماية البيئة من التغيرات المناخية متمنياً من الدول المعنية بالأمر التوصل لحلول من أجل تقليلها من الثوث المناخي الحاصل بالعالم.

يشار أن أكادير تحتضن القمة من 11 إلى 13 شتنبر 2017، بتنظيم من مجلس هذه الجهة، وبشراكة مع جمعية “كلايميت تشانس” في قمة يراد منها أن تصبح موعدا سنويا لجميع الفاعلين غير الحكوميين الملتزمين بمكافحة التغيرات المناخية، حيث ستمثل فرصة هامة لتقييم مبادرات الفاعلين غير الحكوميين وقياس مستويات التقدم بشأن المبادرات العملية وتعميق التبادل حول النجاحات المحققة ميدانيا والصعوبات التي تعترض بعض المشاريع، كما أنها مناسبة لتشجيع تبادل الخبرات والابتكارات المتصلة بالبيئة والمناخ. وقد حضر افتتاح هذا المؤتمر  كل من صلاح الدين مزوار، رئيس قمة المناخ (cop22)، “ابراهيم حفيظي” رئيس جهة سوسة ماسة درعة،و “عزيز أخنوش”، وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية،و “باطريسيا اسبينوسا” السكرتيرة الخاصة لمجموعة (ccnucc)، و”رونان دونتيك” رئيس جمعية “فرصة المناخ”، “حكيمة الحيطي”، بالإضافة لشخصيات أخرى بارزة.

المحيط الفلاحي:عادل العربي 

شارك