الرئيسية » أخبار متنوعة » الرباح : الأيام الجيولوجية للمغرب أرضية للتشاور بشأن إعداد استراتيجية وطنية للبحث في ميدان التنمية المستدامة..

الرباح : الأيام الجيولوجية للمغرب أرضية للتشاور بشأن إعداد استراتيجية وطنية للبحث في ميدان التنمية المستدامة..

أكد عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة يوم الثلاثاء بالرباط، أن الايام الجيولوجية للمغرب تشكل أرضية للتشاور بشأن إعداد استراتيجية وطنية للبحث في ميدان التنمية المستدامة.

وقال الوزير في كلمة خلال الدورة الثانية للأيام الجيولوجية للمغرب تحت شعار “علوم الارض في خدمة التنمية المستدامة”، إن وزارة الطاقة تتطلع إلى جعل هذه الايام منصة للتشاور من أجل إعداد استراتيجية وطنية للبحث في ميدان التنمية المستدامة ، موضحا أنه يتعين أن تنصب هذه الاستراتيجية على أربعة محاور تهم البحث وتطوير التنقيب عن المعادن الاستراتيجية بهدف مواجهة الحاجيات الاساسية للتنمية المستقبلية للصناعات المرتبطة بالطاقات المتجددة والصناعة المعدنية والسيارات والطيران.

وأضاف أن المحور الثاني يشمل مساهمة الخرائطية الجيوكيمائية في التدبير المستدام للتربة فيما ينصب المحور الثالث على مجال الطاقة الحرارية الارضية الوطنية، بينما يركز المحور الرابع ، يقول الوزير، على المؤهلات الوطنية المتصلة بالمواد العازلة الحرارية.

وذكر الرباح بأن الاصلاحات السياسية والمؤسساتية والقانونية والسوسيو اقتصادية العديدة التي باشرتها المملكة في العقدين الاخيرين، والتي تعززت من خلال اعتماد ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة في يوليوز 2010، تشكل أرضية صلبة لتنمية تكرس مقاربات التنمية المستدامة التي دعت إليها الامم المتحدة في أجندة 21 لريو ومخطط جوهانسبورغ وكوب 22 .

وتم على هامش هذه الايام الجيولوجية توقيع خمس اتفاقيات بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة وشركائها المحليين والدوليين. ويتعلق الامر باتفاقية حول حماية التراث الجيولوجي ، واتفاقيات تعاون بين الوزارة وجهتي طنجة- تطوان- الحسيمة و سوس- ماسة و المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي وأخرى مع المكتب الفرنسي للأبحاث الجيولوجية والمعدنية.

كما تم بهذه المناسبة عرض حصيلة انجازات مديرية الجيولوجيا، وخاصة على مستوى التجهيزات الجيولوجية والافاق المستقبلية.

وتشكل الايام الجيولوجية، التي تقام أشغالها على مدى يومين، أرضية للتبادل بين الباحثين المغاربة والاجانب والمنعشين وأصحاب القرار المحليين والجهويين وحاملي المشاريع، حول اهمية الانخراط الفعلي في مسار التنمية المستدامة ودور علوم الجيولوجيا في تقديم أجوبة دقيقة بخصوص التحديات المرتبطة بالمحافظة على البيئة في ظل تقنين وتثمين استغلال الثروات الطبيعية.

وسينشط المشاركون أربع ندوات تقديمية حول مواضيع مختلفة، وسيعرضون نتائج أبحاثهم حول الثروات الجيولوجية والمخاطر الجيولوجية والتخزين الجيولوجي والتراث الجيولوجي والسياحة الجيولوجية والمعلومة الجيولوجية والتكنولوجيات الجديدة لعلوم الارض في خدمة التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *