الرئيسية » أخبار متنوعة » ازيلال : دورة تكوينية للتعاونيات بتباروشت حول إعداد المشاريع والأنشطة المدرة للدخل….

ازيلال : دورة تكوينية للتعاونيات بتباروشت حول إعداد المشاريع والأنشطة المدرة للدخل….

في إطار مواكبة التعاونيات بجماعة تباروشت نظمت تعاونية جبال الخير للخدمات الفلاحية دورة تكوينية بتعاون مع المجلس الجماعي  في موضوع :”إعداد المشاريع التشاركية” و”الأنشطة المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل” يوم الاثنين 7 ماي الجاري بمقر الجماعة .
وقام  رئيس التعاونية عبد العزيز المولوع في البداية بالترحيب بالمشاركين والمشاركات ( 20 فردا) شاكرا إياهم على تلبيتهم الدعوة الموجهة إليهم قصد حضور هذه الدورة التكوينية المهمة  منوهين برغبتهم الأكيدة في التكوين وفي تقوية قدراتهم وكفاءاتهم كما شكر اعضاء المجلس الجماعي وموظفي الجماعة على توفير كل الشروط المناسبة لتنظيم هذه الدورة  ، بعد ذلك ذكر السادة الحاضرين بالمراحل الأساسية التي يمر منها التخطيط الاستراتيجي معتبرا أن موضوع هذه الحصة أي “إعداد المشاريع التشاركية” يعتبر محطة مهمة من المحطات الواردة بالتخطيط الاستراتيجي خاصة ما تعلق منها ببلورة الأهداف الإستراتيجية على شكل أنشطة وبرامج ملموسة، كما أشار أيضا إلى أن الأهداف والانتظارات المرجوة من هذه الدورة التكوينية إنما تكمن بالأساس في رغبة أعضاء التعاونيات في معرفة وضبط الآليات والتقنيات الكفيلة بإعداد وتقديم وثيقة المشروع التي تتضمن العناوين التالية : الفهرسة -التعريف بالمشروع – ملخص المشروع -وصف المشروع –قابلية المشروع للانجاز-مبررات المشروع أو لماذا المشروع- النتائج المنتظرة من المشروع-الشركاء والمستفيدون-برنامج العمل- كيفية متابعة المشروع-كيفية تقييم المشروع-ميزانية او تكلفة المشروع، وتلك المرفقات التي يجب ادراجها ضمن ملف طلب تمويل مشروع معين من قبيل(الملف القانوني للجمعية مصادق عليه-الدراسة التقنية –الدراسة المالية-صور- تصاميم-…..
كما تطرق في عرضه ايضا الى المعطيات والمفاهيم النظرية لموضوع “إعداد المشاريع” بغية ضبطها واكتساب المهارات والآليات التي ستمكن من فهم الموضوع فهما شافيا وكافيا، وكذا تثبيت القواعد والمرتكزات الخاصة بالموضوع والمتداولة في حقل التنمية، حيث أشار إلى أن أهم ما يميز دورة حياة المشروع هو انطلاقها من عملية التشخيص بنوعيه الداخلي والخارجي مرورا بمرحلة التخطيط والتنفيذ وصولا إلى مرحلة التقييم على أن يبقى التتبع واردا باستمرار في مختلف هذه الحلقات والمراحل نظرا لأهميته القصوى في ضمان نجاح تلك العمليات المرتبطة بالمراحل الأخرى، كما تطرق الى شرح تلك المحاور التي تتضمنها وثيقة المشروع مركزا على التعريف بالمشروع وكذا الموجز عن المشروع الذي يجب أن يكون منبثقا عن تشخيص تشاركي حتى تتم عملية إقناع الممولين بجدوى المشروع، وقعه القوي وملحاحيته، وأيضا وصف المشروع الذي يتلخص في ذكر الهدف العام من المشروع وكذا الأهداف الخاصة منه والنتائج المنتظرة والأنشطة المنتظرة دون إغفال المؤشرات الكمية أو النوعية وكذا المصادر التي تجعل الممول يتحقق من انجاز المشروع من عدمه.
واختتمت هذه الحصة التكوينية بورشات تطبيقية في اعداد المشروع نموذج وثيقة مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *