“إمدادات الماء، الفلاحة والأمن الغذائي” شعار المناظرة التاسعة للفلاحة بمكناس

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري، يوم  الأربعاء، أن المناظرة التاسعة للفلاحة ستنظم بمكناس يوم 17 أبريل، حول موضوع “إمدادات الماء، الفلاحة والأمن الغذائي”.

وأبرزت الوزارة في بلاغ لها أن الموارد المائية تمثل رهانا عالميا في ما يخص الأمن الغذائي، كما يعتبر الاستعمال المستدام للماء من أهم التحديات العالمية للقرن الواحد والعشرين، وأن 70 في المائة من المياه العذبة المستعملة في العالم تخصص للإنتاج الفلاحي، مضيفة نقلا عن تقديرات للأمم المتحدة، أن الطلب العالمي على الماء المخصص للفلاحة، سيتزايد بحوالي 20 في المائة في أفق 2050. وفي هذا السياق، ستنكب المناظرة التاسعة للفلاحة، التي تنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على ما يعتبر اليوم “الذهب الأزرق” وذلك بهدف رئيسي يتمثل في تحسيس وتعبئة الفاعلين الفلاحيين، وكذا أصحاب القرار والرأي العام، حول ضرورة تدبير الموارد المائية بشكل ناجع، وفي احترام كامل للمستلزمات البيئية.

وحسب الوزارة، ستنكب المناظرة التاسعة للفلاحة أيضا على التعريف بمدى تقد م مخطط المغرب الأخضر ومنجزاته، وهو المخطط الذي جعل، منذ الإعلان عنه في 2008 ، من الاستعمال العقلاني للموارد المائية أولى أولوياته.

وذكرت بأن الدورة الثانية عشر للملتقى الدولي للفلاحة ستنعقد بمكناس من 18 أبريل إلى 23 أبريل حول موضوع “النشاط التجاري الزراعي وسلاسل القيمة الفلاحية المستدامة”، مشيرة إلى أن هذا الموضوع يجيب على الضرورة العالمية للتوفيق بين الاقتصاد والأمن الغذائي واستدامة الأنظمة الفلاحية. كما ذكرت الوزارة أيضا بأن إيطاليا، البلد الفلاحي الثالث في الاتحاد الأوربي، سيكون ضيف شرف هذه الدورة.

شارك