الرئيسية » أخبار متنوعة » “أونسا” تخرج عن صمتها وتنفي وجود مواد سامة في الشاي المستورد

“أونسا” تخرج عن صمتها وتنفي وجود مواد سامة في الشاي المستورد

وأخيرا خرج المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ” أونسا ”  عن صمته وأصدر بلاغا يطمئن فيه المستهلكين فيما يخص الجودة والسلامة الصحية للشاي المستورد والموزع داخل السوق الوطني.

وفي هذا السياق، قدم المكتب مجموعة من التوضيحات في بلاغ توصلت “المحيط الفلاحي ” بنسخة منه  أصدره زوال اليوم  الإثنين 5 فبرابر 2018. وذلك، إثر ما نشرته بعض وسائل الإعلام من معلومات تشير إلى تواجد شاي غير مطابق للمعايير الصحية بالسوق الوطني.

ونفى المكتب في بلاغه، بخلاف ما تم نشره، أن يكون أصدر ” أي بيان تحذيري حول وجود مواد سامة في الشاي الذي يتم بيعه داخل السوق الوطني”.
وأكد المكتب، دائما وفق ذات الوثيقة، أنه يقوم، في إطار المهام المنوطة به، بمراقبة شاملة لجميع المواد الغذائية عند الاستيراد بما فيها الشاي. إذ تمكن هذه المراقبة من التأكد من أن الشاي المستورد يستوفي الشروط المحددة في المعايير الوطنية والدولية ويتوفر على الضمانات الصحية اللازمة.

وإذا تبين أثناء المراقبة أن الشاي غير مطابق لهذه المعايير، فإن مصالح المكتب لا تسمح بدخوله إلى السوق الوطني وبالتالي يتم إرجاعه.
ولفت المكتب أن مراقبة الشاي من طرف مصالح المكتب، تخضع على غرار جميع المنتجات الغذائية المستوردة، لإجراءات ومساطر صارمة تشمل جميع جوانب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتضمن مطابقة وسلامة المنتوج المعروض في السوق الوطني.

وخلص المكتب في نهاية بلاغه إلى طمأنة المواطنين في ما يخص الجودة والسلامة الصحية للشاي المستورد والموزع من طرف وحدات مرخصة.